• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

اعتقال الصحفي اليساري جدعون ليفي بتهمة سب "الجيش"

وكالات - الكوفية

قالت مصادر "إسرائيلية"، أن جيش الاحتلال اعتقل الصحافي اليساري جدعون ليفي، والمصور الصحافي أليكس ليباك، الاثنين، بزعم دخولهما منطقة (أ) التي تخضع للسيطرة الفلسطينية أمنيا وإداريا بدون تصريح.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، أن الجيش اعتقل الصحافي في "هآرتس" ليفي ومصوره بسبب دخولهما مناطق (أ) وقيامهما بالسب والبصق على جنود الاحتلال المتمركزة عند حاجز قرب مدينة طولكرم.

وأوضحت الصحيفة أن "الشرطة الإسرائيلية وصلت إلى منطقة الضفة الغربية في مكان الحادث لاستجواب المحتجزين المشتبه بهم".

يشار إلى أن جدعون ليفي، يكتب مقالات تركز غالباً على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ويعرف عنه انتماؤه لليسار الإسرائيلي، ووصفته تقارير إخبارية أخرى بأنه أكثر رجل مكروه في "إسرائيل"، أو قد يكون الأكثر بطولية، ويسميه البعض "الفتى الصالح من تل أبيب".

وقد تعرض ليفي مسبقاً لإطلاق النار في مناسبات متكررة من جيش الاحتلال الإسرائيلي وواجه تهديدات بالضرب المبرح في شوارع إسرائيل، وطالب وزراء الحكومة بفرض مراقبة مشددة عليه باعتباره خطراً أمنياً، وذلك لأنه يحرص على السفر إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة كل أسبوع تقريباً ويصف ما يشاهده هناك.

أما المصور الصحافي أليكس ليباك، هو من كشف الجريمة المتعمدة لمقتل الأربعة شبان الفلسطينيين – الذين اتهموا باختطاف الحافلة 300 في عام 1984 – خلال اشتباك متعمد، واستطاع أليكس التقاط صور تثبت أن الفلسطينيين الأربعة كانوا معتقلين ثم جرت تصفيتهم بعد ذلك بدم بارد.