• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

عمالقة أوروبا يسعون لمداواة جراحهم في دوري الأبطال

عمالقة أوروبا يسعون لمداواة جراحهم في دوري الأبطال

فتح ميديا - وكالات::


تبدأ الجولة الثانية من بطولة دوري الأبطال في وجود الطامحين الكبار أمثال ريال مدريد أو برشلونة أو بايرن ميونخ، ووجود مانشستر سيتي أيضاً الذي سيسعى لتدارك النتيجة السلبية التي حققها في الجولة الماضية بعد خسارته أمام ليون الفرنسي (0-3).

وبدأ حامل اللقب، الفريق الملكي، البطولة بفوز كبير في مباراة رائعة أمام روما (3-0)، ومن ثم بدأ مستواه في الهبوط وبالتحديد في آخر ثلاث مباريات خاضها بالدوري الإسباني (الليغا) حيث فقد خمسة نقاط بعد خسارته أولا أمام إشبيلية (0-3) ثم التعادل سلبياً في مباراة الديربي أمام أتلتيكو مدريد.

ويسافر "الميرينغي" هذا الأسبوع إلى موسكو باحثاً عن استعادة مستواه أمام منافس (سسكا موسكو) أقل منه نظريا، ولكنه من الناحية المنطقية لا يتخلى عن تحقيق المفاجآت وكان ذلك بعد تعادله أمام فيكتوريا بلزن التشيكي في الجولة الماضية.

وبالفعل أعلن الفريق الروسي تحت قيادة مدربه، فيكتور جونتشارينكو، الحرب التي سيشنها على ملعب (لوجنيكي) والتي سيدخلها ريال مدريد دون قائده سيرجيو راموس وأيضاً المهاجم الويلزي غاريث بيل، الذي كان أحد أفضل اللاعبين في بداية الموسم، بجانب غياب كل من البرازيلي مارسيلو وإيسكو ألاركون للإصابة.

وعلى جانب آخر، يدخل الفريق الكاتالوني، الذي لم يحصد سوى نقطتين في آخر ثلاث مباريات له بالليغا بعد التعادل أمام كل من جيرونا وأتلتيك بلباو والخسارة أمام ليغانيس، ملعب (ويمبلي) -الذي فاز فيه بأولى بطولاته الأوروبية- وهو كله طموح بالفوز على توتنهام الذي يقوده المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.

ويعد الفريق اللندني هو المنافس الرئيسي للبارسا في المجموعة الثانية، على الرغم من خسارته في الجولة الأولى أمام إنتر ميلان، الذي سيواجه بي إس في آيندهوفن الهولندي، أولى ضحايا ليونيل ميسي ورفاقه.

وبعد تحقيقه للفوز الأول في الليغا مؤخراً، يسعى فالنسيا لأن يكون هذا الفوز الذي حققه هو نقطة تحول له في دوري الأبطال عندما يواجه مانشستر يونايتد الإنجليزي على ملعب (أولد ترافورد)، وخصوصاً بعد خسارته في الجولة الماضية أمام يوفنتوس الإيطالي على ملعب (المستايا).

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة الثامنة، سيخوض فريق "السيدة العجوز" مباراة سهلة للغاية على الورق أمام فريق يانغ بويز السويسري، التي سيغيب عنها البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد طرده في مباراة فالنسيا.

وسيحاول بايرن ميونخ -الذي خسر أمام هرتا برلين في الدوري الألماني وفقد الصدارة لصالح بروسيا دورتموند- الانتقام وتحقيق انتصاره الثاني في دوري الأبطال أمام أياكس في مباراة ذات نكهة تاريخية.

وستبدأ لقاءات هذه الجولة الثلاثاء بمباراة بين هوفنهايم الألماني والمان سيتي تحت قيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، والذي يتعين عليه تحقيق نتيجة إيجابية بعد الخسارة التي تلقاها أمام ليون الفرنسي في الجولة الأولى.

وسيتوجب على "الروخيبلانكوس" فرض سيطرتهم وقوتهم على ملعب (واندا متروبوليتانو) عندما يواجهون فريق كلوب بروج، الذي يهيمن على الدوري البلجيكي بقبضته الحديدية، وفي نفس المجموعة سيحاول بروسيا دورتموند تحقيق الانتصار الثاني له على حساب موناكو الفرنسي، الذي لم يبدأ هذا الموسم بالأداء المتوقع منه.

وسيستضيف نابولي، الذي يعانى من مرارة الهزيمة أمام البيانكونيري في (السيري آ)، وصيف البطولة الأخيرة، ليفربول، الذي قدم مباراة قوية للغاية أمام غريمه تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز انتهت بالتعادل بهدف لمثله.