• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الذكرى ال36 لاغتيال رئيس أركان قوات منظمة التحرير اللواء الشهيد القائد سعد صايل

الذكرى ال36 لاغتيال رئيس أركان قوات منظمة التحرير اللواء الشهيد القائد سعد صايل

فتح ميديا - متابعة ::


تحل علينا الذكرى 36 لاغتيال حركة أمل الشيعية رئيس أركان قوات منظمة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء الشهيد القائد سعد صايل (أبو الوليد) في مدينة بلعبك في سهل البقاع اللبناني أثناء تفقده القوات الفلسطينية في المنطقة أول أيام عيد الأضحى المبارك.


تفاصيل العملية :


27-9-1982 : اغتالت حركة أمل الشيعية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس أركان قوات الثورة الفلسطينية الشهيد القائد سعد صايل حيث كانت هناك سيارة تابعة لحركة أمل يستقلها 5 أشخاص تراقب موكب سعد صايل منذ اللحظة الأولى لدخوله بلدة رياق وعندي وصوله الي مدخل مدينة بعلبك واجتيازه حاجز للجيش السوري علي بعد 500 متر أطلق عناصر حركة أمل النار علي موكب سعد صايل أسفر عن إصابة أبو الوليد بطلق ناري في الفخد الأيمن تسبب بقطع بالشريان الفخدي وحدث معه نزيف ما أدى الى استشهاده لاحقا وأسماء منفذين عملية الاغتيال هم (مهدي شرف من بلدة بيت شاما - حسين شنص من بلدة تبنين - نضال الديراني من بلدة قسمية - حسين طليس مسؤول عن القاعدة العسكرية التي انطلقت منها المجموعة - شاكر شكر مسؤول خلية الاغتيال )وهما تابعين للجناح العسكري لحركة أمل بقيادة زكريا حمزة وكانت العملية من تخطيط وتوجيه المخابرات السورية والتي كانت حركة أمل إحدى أدواتها للاغتيال في لبنان .


النائب في مجلس النواب اللبناني والقيادي في حركة أمل محمد عبد الحميد بيضون لم ينفي مسؤولية حركته عن اغتيال اللواء سعد صايل وألمح الي مشاركة بعض عناصر الحركة في عملية الاغتيال وقال أن عناصر حركة أمل في تلك الفترة كانت مرتبطة بالأجهزة الي بتسلحها ولم تكن قيادة حركة أمل لها سلطة على عناصرها.