• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

ليفني لعباس: "عد للحديث مع الولايات المتحدة من أجل منع التدهور في المناطق"

ليفني لعباس: "عد للحديث مع الولايات المتحدة من أجل منع التدهور في المناطق"

فتح ميديا -تل أبيب::


كتبت صحيفة "هآرتس" أن زعيمة المعارضة تسيبي ليفني، اجتمعت، يوم الثلاثاء، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في نيويورك، على خلفية اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. ودعت ليفني عباس لاستئناف الحوار مع الولايات المتحدة من أجل دفع حل الدولتين.


وقالت ليفني لعباس إن "الانغلاق والخطوات الأحادية الجانب ضد إسرائيل وكسر الأدوات ستكون بمثابة بكاء لأجيال قادمة. هذا قد يؤدي إلى تدهور على الأرض، وفقدان السيطرة وفقدان حل الدولتين القوميتين، ولذلك، يجب على السلطة الفلسطينية أن تتجند للحل في غزة وبدلاً من مهاجمة الولايات المتحدة، العودة للحديث معها".


وأوضحت ليفني أن على الطرفين محاولة التوصل إلى تهدئة بسبب "خطورة الوضع"، كما تقول. ودعت حكومة إسرائيل إلى إجراء مفاوضات مع المعتدلين في المنطقة، بما في ذلك عباس، وليس مع المتطرفين، مثل حماس. ودعت عباس إلى "منع التدهور ... والعودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة، ليس بسبب العقوبات وتخفيضات الموازنة، وإنما رغم ذلك، وحتى إن كانت لديك مخاوف وغضب وحتى إذا كنت لا توافق على جميع الشروط".


وعقب الوزير ياريف ليفين (الليكود) على اللقاء، وقال في مقابلة مع راديو الجيش: "هذا اللقاء ليس أقل من إهانة. من الصعب عليّ أن أفهم اندفاع قادة اليسار إلى حضن ذلك الإرهابي، منكر الكارثة والذي يدفع بانتظام للإرهابيين والقتلة الذين يجلسون في السجون الإسرائيلية".