• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الرقب : القاهرة تسعى لإنجاز المصالحة والتهدئة لمنع الحرب وتدهور الأوضاع في غزة

الرقب : القاهرة تسعى لإنجاز المصالحة والتهدئة لمنع الحرب وتدهور الأوضاع في غزة

فتح ميديا - متابعات ::


قال الدكتور" أيمن الرقب" القيادى الفلسطينى وأستاذ العلوم السياسية ، إن القاهرة حاولت الأسابيع الماضية الوصول إلى تهدئة بين قطاع غزة والاحتلال لمنع تدهور الأوضاع، ودخول غزة في حرب قد تكون الأشرس، وبعد عدة جولات حوار مع الفصائل الفلسطينية والاحتلال، تم الوصول لصيغة لاتفاق التهدئة، ولكن كان لابد من توقيع السلطة عليه كما رأت مصر وهذا ما رفضته حماس؛ إذ اشترطت أن ترفع السلطة العقوبات على غزة قبل أن تترأس وفد توقيع اتفاق الهدنة مع الاحتلال، وهذا ما جعل الأمر يعود خطوات للوراء.


وأضاف الرقب فى تصريحات صحفية ، أن القاهرة رأت ضرورة أن يسير ملف المصالحة جنبا إلى جنب مع ملف التهدئة، وهي تحاول الآن بعد زيارة وفد مركزية "عباس" الأيام الماضية أن تصل لصيغة ترضي جميع الأطراف، ووصل وفد أمني مصري قطاع غزة أمس بشأن هذا الملف.


وأوضح بأن الوفد الأمني المصري يحاول أن يصل لصيغة ترضي كل الأطراف، مشيرا إلى أن القاهرة لا تيأس من المحاولة؛ لأن القضية الفلسطينية قضية أمن قومي، ولا بد من إنجاز حالة وحدة فلسطينية ترسم خطى طي سنوات الانقسام عبر صناديق الانتخابات وتجديد الشرعيات المعطلة منذ سنوات.


وأشار "الرقب" إلى أن حركة حماس من جانب اخر، رأت أن تستمر مسيرات العودة على حدود قطاع غزة كما جرت العادة كل جمعة والاحتلال حشد جيشه ودباباته على الحدود، تحسبا لاستغلال فصائل المقاومة الأعياد اليهودية وتنفذ عمليات ضد الاحتلال انطلاقا من قطاع غزة.


وتابع قائلاً : إن الطرفين يروا أن الأمور تسير بإتجاهين إما هدنة ترضي الجميع أو حرب يخسر الجميع فيها، ولن تبقى الأمور على ما هي عليه حاليا إلى أجل طويل، وقد نشهد اختراق في ملف المصالحة او الهدنة قريبا حتى لا يصل قطاع غزة لمرحلة انفجار تدفع المنطقة ثمنه، وهذا هو الهدف الرئيسي لزيارة الوفد الأمني المصري لقطاع غزة.