• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

المصري: دهس موكب الوزير أبو شهلا لمواطنين مدان ويُعبر عن الاستهانة بحقوقنا

المصري: دهس موكب الوزير أبو شهلا لمواطنين مدان ويُعبر عن الاستهانة بحقوقنا

فتح ميديا - متابعات::


استنكر القيادي في التيار الإصلاحي لحركة فتح عبد الحميد المصري، دهس موكب مأمون أبو شهلا وزير العمل في حكومة "الحمد الله" لمجموعة من المواطنين المعتصمين عند حاجز إيرز شمال قطاع غزة.


وقال المصري في حديث صحفي، إن هذا العمل مدان ويستفز كل المشاعر حيث أقدم موكب أبو شهلا على دهس عدد من المواطنين المعتصمين المطالبين بإعادة رواتبهم المقطوعة".


وأضاف: "أن الوزير أبو شهلا يتحمل كامل المسؤولية عن هذا الحادث الذي يُعبر عن المزيد من الاستهانة تجاه حقوقنا والتنكر للقرصنة التي يمارسها محمود عباس وزمرته بحق موظفي قطاع غزة".


ووجه المصري حديثه للوزير قائلا: "أنت وزير على من؟ إذا كانت لا تستطيع أن تقف وتسمع صوت الناس المكلومة"، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات لاسترداد حق المواطنين من الوزير وغيره.


ودهس موكب الوزير في حكومة "الحمدالله" مأمون أبو شهلا، مجموعة من المحتجين على قطع رواتبهم واجراءات عباس أثناء تواجدهم في خيمة اعتصام على حاجز معبر بيت حانون/ ايرز ظهر اليوم الأحد.


وأفاد شهود عيان:" إن الوزير أبو شهلا غادر الى رام الله عبر حاجز بيت حانون وأثناء عودة مرافقه تجمع المحتجون في المكان وأقدم على دهسهم ما أدى الى اصابة عدد منهم بجراح نقلو على اثرها الى مستشفى الأندونيسي لتلقي العلاج".


وينظم الموظفون المقطوعة رواتبهم من رام الله منذ ايام خيمة اعتصام أمام حاجز بيت حانون/ايرز، للمطالبة بإعادة رواتبهم التي قطعت وفق تقارير كيدية وبسبب خلافات تنظيمية داخل حركة فتح.