بالصور... "فتح" تتمكن من رسم بسمة أطفال غزة
  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

رغم أنف الظروف

بالصور... "فتح" تتمكن من رسم بسمة أطفال غزة

بالصور... "فتح" تتمكن من رسم بسمة أطفال غزة

فتح ميديا  -غزة-تقرير// آمنة غنام::


لطالما كانت غزة ترزح تحت ظروف سيئة ، في ظل حصار وتآمر فرضته عليها أطراف عدة، ناهيك عن عقوبات تضرب خاصرتها ما أنزل الله بها من سلطان ، لتظهر حديثاً أزمة وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين والتي بدورها حرمت الأطفال من المخيمات الصيفية الترفيهية التي كانت تعقد بشكل دوري في كل إجازة صيفية.


ولكن نسيَّ المتآمرون أننا نمتهن الفرح في عز وجعنا ، وأن غزة تحب الحياة ما استطاعت إليه سبيلاً ، فمن جديد أبدعت حركة فتح - ساحة غزة (تيار الإصلاح الديمقراطي) بقيادتها وكوادرها وعناصرها ، فتمكنت من تقديم ساعات سعادة لأطفال غزة ولو بأقل الإمكانيات المتاحة.


حيث افتتح مجلس الشباب بحركة فتح - ساحة غزة ، وعلى امتداد محافظات القطاع مخيمات صيفية ترفيهية للأطفال تحت عنوان "أطفالنا مستقبلنا" ، تأكيداً على حرصهم على شريحة الأطفال بغزة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها.


تجديد العهد والبيعة


وفي هذا الإطار قال محمود حسين أمين سر حركة فتح :"في ذكرى ميلاد ياسر عرفات نجدد العهد على درب التضحية والفداء والمحبة كما تعلمنا في مدرسة أبو علي شاهين التنظيمية نزرع فيكم اليوم هذه القيم والصدق والانتماء ولا نتعلم الحقد من بعض الكارهين، ومع قائدنا محمد دحلان سنعمل على رفع الحصار ورسم البسمة على شفاه أطفالنا من أجل مشروعنا الوطني".


وبدوره أوضح صلاح العويصي منسق حركة فتح بمحافظة رفح إن هذه المخيمات خرَّجت الأبطال والشهداء والأسرى، وأن الأطفال هم أمل الشعب الفلسطيني، وأن عليهم اختيار الخندق المناسب فدماء القادة هي نبراس الطريق من أجل بناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.


كما أشار جهاد شحادة منسق مجلس الشباب بمحافظة رفح إلى أن الحركة حرصت على تنظيم مخيماتها لتوفير فرص اللعب والترفيه للأطفال، حيث يشارك في المخيمات الصيفية الموزعة على 5 مخيمات في كافة محافظات غزة وتستمر 5 أيام ويستفيد منها أكثر من 1500 طفل وطفلة موزعين 300 طفل في كل محافظة من الفئة العمرية ما بين 8- 12 عاماً .


وأكد شحادة أن هذه المخيمات تهدف لتوفير حالة نفسية مناسبة للأطفال خصوصاً الذين يقطنون في مناطق مهمشة موضحاً أن المخيمات الصيفية بدأت في كافة المحافظات، وكانت البداية في محافظة الشمال ومن ثم الوسطى فخانيونس وأخيراً محافظة رفح.


 ولفت شحادة أن كل مخيم صيفي يشمل عدة زوايا متنوعة ما بين الرسم و الفن التشكيلي والرياضة والفلكلور الشعبي والمهارات الحياتية، ويقوم على تنفيذها منشطين ومنشطات حاصلين علي تدريبات عالية في التعامل مع الأطفال وأدوات التنشيط ، موضحاً أن من إحدى مبادرات المخيم تنظيف شاطئ بحر مدينة رفح .


صقل مهارات


من جهته أوضح أمين سر مجلس الشباب - ساحة غزة إياد الدريملي أن هذه المخيمات تسعى لصقل مهارات حياتية ومجتمعية لدى الأطفال، مشيراً إلى أن هذه المهارات ستعمل على مدى طويل ضمن خطة عمل معدة مسبقاً للتعامل مع هؤلاء الأطفال في إطار عمل حركة فتح في غزة .


وأضاف الدريملي :" تأتي هذه المخيمات في إطار سياق عمل حركة فتح - ساحة غزة وبتوجيه النائب والقائد الفتحاوي محمد دحلان للاستمرار بمساعدة أبناء الشعب الفلسطيني، والتفريغ النفسي والانفعالي وخلق قيادات جديدة وشابة تتحمل المسؤولية في المستقبل لإعادة حركة فتح إلى مكانتها الطبيعية ".


مستقبل فلسطين


فيما أكد د.عماد محسن الناطق باسم حركة فتح- ساحة غزة ، أن هذه المخيمات من أجل تعزيز التصاق تيار الإصلاح ومجلس الشباب بكل شرائح المجتمع وعلى رأسه شريحة الأطفال التي تعتبر مستقبل فلسطين .


في السياق ذاته أوضح أحمد رحمي نائب منسق لجنة الأشبال والزهرات بمجلس الشباب، بأن هذه المخيمات ينفذها مجلس الشباب ملف الأشبال والزهرات الهدف منه تدريب وتطوير وتفريغ عن الأطفال وتخفيف المعاناة عنهم .


كما توجه بالشكر للنائب محمد دحلان والقيادي في حركة فتح سمير المشهراوي لدعمها لمخيمات أطفالنا مستقبلنا بهدف رسم البسمة على وجوههم من جديد رغماً عن ما تمر به غزة من ظروف متلاحقة .


فغزة تكن كل التقدير لمن حملوا هموم الشعب الفلسطيني من أكبر قائد لأصغر شبل ، وطوبى لمن أبت ضمائرهم إلا أن يبقوا بجانب شعب يضرب به المثل في العنفوان والصبر حتى في أحلك ظروفه.

» ألـبوم الصـور