• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

مشكلات قطاع غزة طالت حجاج أسر الشهداء

مشكلات قطاع غزة طالت حجاج أسر الشهداء

فتح ميديا  -غزة-تقرير//نهى بهاء الدين غريب::


فجوة جديدة تمتد وأخذت توجع من بهم وجع, ينتظرونها كل سنة بلهفة وشوق لكي يتمكنوا من التقرب إلى الله , ولكن حتى هذا الشيء حرموا منه كما حرموا من أبنائهم, أداء فريضة الحج  تعني كثيرا لذوي الشهداء على الصعيد النفسي والجسدي, ونعلم جيدا أنها "مكرمة" لكن هناك  تلاعب بالأسماء وأخذ ثمن لهذا الحج.


وهل سيشاركون أهالي الشهداء في مكرمتهم بزيارة بيت الله الحرام , نعلم جيدا أن المكرمة لأهالي الشهداء تكون مدفوعة التكاليف مسبقا أي مجانية بالكامل , ولكن علمنا بأن مؤسسة أسر الشهداء تطلب منهم ثمن الحج والذي وصل إلى 1500 شيكل للفرد الواحد , بالإضافة التلاعب بالأسماء والكشوفات وأيادي خفية تعبث بحقهم القانوني في مكرمة الحج .


المواطن ياسر وشاح من مخيم البريج وسط قطاع غزة أوضح بأنه " قبل أيام تقدم والدي لمؤسسة الشهداء والجرحى وبشكل قانوني تم الموافقة على اسمه عن أخي الشهيد محمد حسن وشاح الذي استشهد بتاريخ 5/4/2006 حيث حددت المؤسسة تاريخ 30/4/2006 وما قبل من حقهم أن يلتحقوا بالمكرمة ".


ومتابعة لتفاصيل التلاعب بأسماء وكشوفات مكرمة الحجاج تابع وشاح " أننا قمنا بتسليم الجوازات ودفعنا مبلغ 3000 شيكل عن والدي وأخي والأمور كلها تمام , ولكن للأسف على ما يبدو هنالك شخص يريد التلاعب بالأسماء حيت تم الاتصال بنا أول أمس الساعة العاشرة ليلاً ليبلغنا بأنه من المحتمل أن لا يكون والدي وأخي ضمن مكرمة الحج هذا العام لأن هنالك أسماء بدل منها حصلنا عليهما من الرئاسة وسنقلص الأسماء".


وأضاف وشاح بأنه تواصل مع أشخاص ولكنهم نفوا تماماً استبدال والتلاعب بأسماء الحجاج وأن الأمور كما هي لا تغيير على الأسماء , واكتشفوا بعد ذلك لا وجود لأسمائهم بقائمة الحجاج وتابع "لم نيأس وتوجهنا لمؤسسة الشهداء صباح اليوم التالي بكل احترام وراجعنا بعض الإخوة وأكدوا لنا على حق والدي في الحج لهذا العام بشكل قانوني ".


وقد أثارت قصة وشاح مواقع التواصل الاجتماعي حيث كان هناك ردود فعل وسخط على كل من تلاعب بكشوفات أسر الشهداء , وفيما بعد أوضح وشاح "تم حل إشكالية والدي بخصوص مكرمة الشهداء للحج والتأكيد على اسمه للذهاب إلى الحج هذا العام بشكل قانوني ."


وأوضح أحد الحجاج من أسر الشهداء أنه كان ينتظر بفارغ الصبر أن يكون له نصيب وكان له الفرصة هذه السنة وطلبوا منه 1500 شيكل, ولكنه لا يمتلك هذا المبلغ وأنه تمناها منذ سنوات , حيث قام باستدانة المبلغ ولكن بطريقة شرعية من أحد أقاربه, وطلب منه قريبه بكتابة ورقة حقوقية على كمبيالة لضمان حق باسم واحد من أبناءه في حال لا توفاه الله.


وأكد أسامة النجار الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية, أرسلنا التطعيمات بشكل مجاني إلى حجاج قطاع غزة، ولكن حصل الحجاج على التطعيم مقابل 30 شيكل لكل حاج في غزة.


من جانبها أكدت وزارة الأوقاف بغزة ,عدم تدخلها بأسماء وكشوفات مكرمة حجاج أسر الشهداء, وأن مؤسسة أسر الشهداء والجرحى هي من تقوم بكل معاملات المكرمة وتحديد كشوفات أسر الشهداء, وأن الوزارة فقط تختص بالحجاج من عامة الناس . 


وعلى خلفية الخلافات والمشاكل التي تتعلق بمكرمة حجاج أسر الشهداء والجرحى, كشف أبو جودة النحال إحالته للتقاعد المبكر بقرار من رئيس السلطة محمود عباس إثر احتجاجه على إدارة ملف مكرمة حجاج أسر الشهداء والجرحى بغزة، وبعد تدخلات من مستشار عباس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش .


ويبقي التلاعب في مكرمة الحج وعدم تقدير أسر الشهداء والجرحى بعدم معرفة الأيدي التي تتلاعب بحقهم القانوني بالحج وزيارة بيت الله الحرام, وتزيد أيضا الخلافات والتفرقة بين غزة والضفة , في تحديد عدد حجاج غزة حيث تبقي أقل من عدد حجاج الضفة, فإلى متى سيبقى الشعب هو ضحية الخلاف والتلاعب وضحية الواسطة ؟!.