• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الشهيد القائد "ماهر جوابرة" عشق الأرض فتجذّرت دمائه بترابها

الشهيد القائد "ماهر جوابرة" عشق الأرض فتجذّرت دمائه بترابها

فتح ميديا - متابعة ::


الدماء في الطريق مشاعل الرجال وروحهم قناديل تضيء درباً اسمه الشهادة… ليفهم الجميع أننا عصابة الحق نعشق الشهادة … نعشق الحروب لأنها عبادة ولا نخاف الموت لأنه هو الذي نريد قلوبنا أقوى من الحديد ..نصارع الكلام بالسيوف إن وجد وان شحّ السلاح بالجريد ولا نخاف الأسلحة لأنها حديد نحن عبيد الناصر وهم لمن عبيد؟ لن يفيد السمّ أيها العقارب ونظل على الدرب الطويل نحارب أعداء الله شذاذ الآفاق احرقوا بيتي وهجّروني فلن تنالوا مني لأني لأرض الإباء أنتمي .. أرض الدماء والفداء والسيوف اقتلوني فكلّنا خلقنا للحتوف وإن أبت أنوف وإنما نحن في الحياة كالضيوف والموعد القيامة ستعلنوا الندامة حيث لا تفيد الندامة لمن باع الوطن بالخيانة.


يصادف الثلاثون من شهر يوليو لعام 2018م،الذكرى السنوية السابعة عشر لإستشهاد أحد أبرز قادة كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "،الشهيد القائد " ماهر جوابرة "،وقد إستشهدا جراء عملية قصف إستهدفت محل لبيع قطع الغيار في مثل هذا اليوم من العام 30.7.2001م.


وقد إستشهدا برفقة الشهيد القائد " ماهر " الشهداء" عبد الرحمن إشتيوي وحكمت أبو الهبل، وجميعهم من مخيم الفارعة بمدينة نابلس


ويتهم الإحتلال الشهداء الثلاثة بأنهم كانوا مسؤولين عن انفجار وقع في تل الربيع المحتلة قبل 6 شهور من عملية إغتيالهم، وقـد قتل فيه عدد من الصهاينة.