• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

جرحى مسيرة العودة .. المواطن بركة ونجله محمد إصابتين برصاص مُتفجر ومناشدات بالتدخل

جرحى مسيرة العودة .. المواطن بركة ونجله محمد إصابتين برصاص مُتفجر ومناشدات بالتدخل

فتح ميديا - دير البلح - متابعة خاصة ::


لم يتوقع المصاب مرزوق بركة 56 عاما، أنه سيكون مصابا بجوار نجله الأصغر محمد ، خلال وصولهم إلى السياج الفاصل في مليونية العودة الاثنين الماضي.


أبو أحمد بركة ، روى لمراسلنا اللحظات التي سبقت إصابته قائلاً :" اعتدت أنا وأحد أبنائي المشاركة في فعاليات مسيرة العودة، وفي يوم الاثنين وخلال فعاليات مليونية العودة ، توجهت إلى مخيم العودة شرق البريج ، وتوجه نجلي الأصغر محمد إلى مخيم العودة شرق خانيونس".


وتابع يقول :" حينما وصلت إلى المنطقة الأمامية لمخيم العودة، تفاجأت بإطلاق النار صوب المتظاهرين ، وأصابتني حينها رصاصة في قدمي، وفجأة وجدت نفسي داخل سيارة إسعاف متجها لمستشفى شهداء لأقصى، وأدركت أن قدمي أصيبت برصاص متفجر".


وأضاف ، وهو متأثر خلال حديثه عن الإصابة " عند وصولي للمستشفى، أتاني أحد أقاربي وأخبرني أن نجلي محمد أصيب أيضا برصاصة في قدمه ، وهو الآن داخل مستشفى الأُوروبي".


ومصادفة تبين أن إصابة المواطن مرزوق بركة، هي نفس إصابة نجله محمد، فقد أصيبا الاثنين بطلق ناري متفجر في القدم اليمنى.


وتابع يروي تفاصيل الإصابة " لأكثر من نصف ساعة، مضت وكأنها "عام كامل"، بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين شرق مدينة غزة، حتّى تمكّن الشبان من إنقاذي.


وأكمل حديثه بلهجة حزينة "أنه يموت كل لحظة عندما يشاهد قدمه ، وقدم "فلذة كبده" محمد، وهو يصرخ من شدة الألم والخوف من قيام الأطباء ببتر ساقه.


وناشد مرزوق ، جميع الجهات المختصة بضرورة التدخل لإنقاذ قدمه وقدم نجله ، بسبب صعوبة الإصابة، مطالبا بتحويله للسفر خارج القطاع لاستكمال العلاج.


من جهته، تحدث الشاب محمد مرزوق بركة عن إصابته، قائلاً " قررت المشاركة في "مليونية العودة"، وتوجهت إلى مخيم العودة شرق خانيونس، وخلال تواجدي هناك أُصبت برصاص قناصة الاحتلال، في قدمي اليمنى".


وأكد محمد، أنه يعاني الآن كثيراً جراء إصابته، بسبب التهاب كبير مكان الإصابة بفعل الرصاص المُتفجر الذي يستخدمه جيش الاحتلال.


وناشد محمد جميع المسؤولين في غزة والضفة ، بأن يتدخلوا لتسهيل خروجه مع والده من قطاع غزة للعلاج في الخارج.


حال المواطن مرزوق بركة، ونجله محمد ينطبق على المئات من ذوي الجرحى والمصابين والذين أصيبوا في مسيرة العودة بمناسبة ذكرى يوم الأرض والذين ينتظرون على أحر من الجمر السماح لهم بمرور ذويهم للعلاج بالمستشفيات الفلسطينية في محافظات الوطن الشمالية، أو تسهيل السفر لهم عبر معبر رفح في المشافي المصرية.


نعتذر لقساوة المشهد بالفيديو المرفق

» ألـبوم الصـور