الإستشهادى " فادى شحادة " إقتحم حصون الأعداء ودكها فوق رؤوسهم
  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الإستشهادى " فادى شحادة " إقتحم حصون الأعداء ودكها فوق رؤوسهم

الإستشهادى " فادى شحادة " إقتحم حصون الأعداء ودكها فوق رؤوسهم

فتح ميديا - متابعة::


شهادتنا مستمرة.. ودمنا لا يتوقف عن الصعود.. وهذا هو قربان جديد.. وكان الدم يدل على الدم.. قربان جديد نقدمه من أجل رضى الله ومن أجل الدفاع عن فلسطين.. شهادتنا مستمرة ونحاول أن نوقف بها مسيرة الانهيار.. ولا شيء يمكن أن يوقف الانهيار سوى الدم وهذا هو ما نقوم به الآن.


سلامًا إليك يا شهيدنا فلا طريق إلا طريق الشهادة والدم.. لا لغة إلا لغة الرصاص والقنابل والسكاكين والسيارت المفخخة والأجساد المتفجرة.. وهذا فقط هو الذي سيعيد الحق ويوقف الانهيار.


الإستشهادى المجاهد " فادى محمد على شحادة "


تاريخ الولادة : 12.7.1986.


مكان الولادة : بيت لحم .


الحالة الاجتماعية : أعزب .


مكان الاستشهاد:


الحاجز العسكري الصهيونى المقام على مدخل الشمالي لمدينة بيت لحم .


تاريخ الاستشهاد :13.5.2002م.


ولد الشهيد فادى في مدينة بيت لحم، كان ميلاد الشهيد في 12.7.1986م .


عُرف الشهيد بهدوئه الشديد واحترامه للآخرين وشدة تواضعه .. محباً لدينه ووطنه والناس .. وكان يتمنى الشهادة.. كما انه كان ذو علاقة طيبة بالآخرين بين أهله وجيرانه.


التحق شهيدنا المجاهد بحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " في مخيمه الصامد مخيم الدهيشة .. محباً لها .. عاملاً بكل إخلاص ومحبه.


سعى شهيدنا للوصول إلى العمل في الجناح العسكري، وأن يلحق بالإستشهادى محمد الشوعانى والإستشهادية " أيات الأخرس " وقد نال ما تمنى فقد التحق بالجناح العسكري " كتائب شهداء الأقصى ".


كان الشهيد تواقا للشهادة محباً لها، بتاريخ 13.5.2002م، نفذ الهجوم الإستشهادى البطولى على الحاجز العسكري الصهيونى المقام على مدخل الشمالي لمدينة بيت لحم،وإشتبك مع جنود العدو الصهيونى المتواجدين على الحاجز وأدت العملية البطولية لمقتل وإصابة العديد من جنود العدو الصهيونى،حيث تكتم العدو عن الإعلان عن خسائره فى هذه العملية البطولية،وشوهد جثمان الشهيد ملقى على الأرض عبر وسائل الإعلام.


وصيته


اللهم ارزقني الشهادة في سبيلك .. وارزقني الجنة .. والحقني بالشهداء .. وحبب لي لقاءك ولقاء صديقي ورفيق دربي محمد الشوعانى وأيات الأخرس.


اللهم أنصر شعبنا على دولة يهود المحتلة لنا والمغتصبة لأرضنا .. وهب لنا من لدنك رحمة واسعة .. فرحمتك وسعت كل شيء.