• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

بالفيديو.. "إصلاحي فتح" ينصب خيام العودة لجمعة "الشهداء والأسرى"

بالفيديو.. "إصلاحي فتح" ينصب خيام العودة لجمعة "الشهداء والأسرى"

فتح ميديا غزة-تصوير ومونتاج/ علي أبو عرمانة::


أنهى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، اليوم الخميس، الاستعداد والتحضيرات للمشاركة في الجمعة الرابعة من مسيرات العودة الكبرى والتي أُطلق عليها "جمعة الشهداء والأسرى"، والتي ستنطلق غداً الجمعة على طول السياج الفاصل بين قطاع غزة وأراضينا المحتلة عام 1948.


ودعا تيار الإصلاح أبناء حركة فتح وجماهير شعبنا الفلسطيني للمشاركة الفاعلة في فعاليات جمعة الشهداء والأسرى للتأكيد على الحق الفلسطيني بعودة اللاجئين لديارهم التي هجروا منها عام 48، مطالباً بتجديد العهد والبيعة لدماء شهداءنا الأبرار ولأسرانا البواسل في سجون الاحتلال وجراحنا الابطال.


وقامت قيادة تيار الإصلاح بمحافظة رفح، بنصب خيم ثابتة في مخيم العودة المقام شرق المحافظة، في إطار دعم التيار لمسيرات العودة الكبرى التي انطلقت يوم الثلاثين من شهر مارس الماضي.


من جهته، اعتبر هشام الغول عضو قيادة حركة فتح بمحافظة رفح، أن خيام العودة بمثابة تعبير حقيقي عن رغبة كل فلسطيني سواء في الداخل أو الشتات بالعودة الى ارضه التي سلبت منه من قبل الاحتلال الصهيوني.


وقال الغول: "نحن هنا نعبر عن ذاتنا ومصممون على العودة الى ارضينا التي سلبت ونهبت من قبل الكيان الصهيوني وحلفائه، واننا لراجعون بإذن الله".


ودعا الغول جماهير شعبنا للمشاركة الفاعلة في جمعة الشهداء والاسرى لإيصال رسالة للعالم أجمع بان الحقوق الفلسطينية لا تسقط بالتقادم، وأن شعبنا مستمر في التسلح بسلميته  في مواجهة بطش الة الحرب الصهيونية.


بدوره، قال عطية الشيخ، عضو قيادة حركة فتح في محافظة رفح: "جئنا اليوم لنجدد العهد والأمل في عودتنا لديارنا المقدسة الى حيفا ويافا وصفد وبرير والجورة،  جئنا لنقول العالم اننا لم ولن ننسى وطننا فلسطين".


وأشار الشيخ الى أن حركة فتح تسعى من خلال المشاركة في مسيرات العودة الى تجديد الامل لأبناء واشبال شعبنا بان يبقوا على الدرب سائرون من اجل تحرير فلسطين، لافتا الى ان تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح يجدد العهد مرة أخرى على أننا لن ننسى وطننا فلسطين ما حيينا.


وكانت  "الهيئة الوطنية لمخيم ومسيرة العودة وكسر الحصار" في غزة قد دعت إلى النفير العامللمشاركة في "جمعة الشهداء والأسرى"، وذلك في الأسبوع الرابع لفعاليات مسيرة العودة التي انطلقت في الـ30 من آذار/مارس الماضي.


وتتواصل فعاليات مسيرات العودة بشكل يومي في خمس مخيمات في المناطق الشرقية لقطاع غزة، بمشاركة الآلاف من الفلسطينيين، وتشتد احتشادا في أيام الجمع، التي تفرد لها الهيئة المشرفة على المسيرات، مسمى خاصا في كل جمعة.


وأعلنت الهيئة الوطنية مساء أمس الأربعاء، عن تقديم أماكن مخيمات العودة والتي أقيمت بالقرب من الخط العازل الذي يفصل قطاع غزة عن الأراضي المحتلة عام 48 لـ 50 مترا إلى الأمام كخطوة أولى.


وأكدت أن هذه الخطوة الأولى، تعد "تعبيرا عن التقدم المنظم الذي يأتي تأكيدا على الحق في العودة والتصدي لصفقة القرن ومؤامرة الوطن البديل".

» ألـبوم الصـور