• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

"العماوي" تنعى الشهيد الصحفي ياسر مرتجي على طريقتها الخاصة

"العماوي" تنعى الشهيد الصحفي ياسر مرتجي على طريقتها الخاصة

فتح ميديا -غزة-تقرير//سالي الغوطي::


خطفت الفنانة الفلسطينية ريهام العماوي (25عاما) أنظار الجميع بإبداعها برسم وجه الشهيد ياسر مرتجي عند مخيم العودة قرب السياج الفاصل لمدينة رفح, لتوصل رسالة شعب مضطهد من قبل الاحتلال الإسرائيلي .


الشهيد ياسر مرتجى المصور الصحفي في شركة "عين ميديا" استشهد فجر يوم السبت 7/4/2018 متأثرًا بإصابته الخطيرة، عندما قنصته قوات الاحتلال في بطنه بعيار ناري متفجر خلال تغطيته أحداث مسيرة العودة شرق خزاعة، شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة.


تقول ريهام العماوي:"عندما تلقيت خبر استشهاد ياسر انفجرت لدي عاطفة فقررت أن أنعى استشهاده على طريقتي الخاصة، فكلنا ياسر وكلنا أصحاب رسالة، ولكل منا طريقته الخاصة في نقلها ".


 تتابع حديثها: "ارسم وجوه الشهداء لتبقى صورهم راسخة ما بقيت فلسطين محتلة وما بعد تحريرها, ليكتب بالدم أن فلسطين أصبحت حرة بدماء أبنائها, وأننا أصحاب حق ".


تؤكد العماوي: "جميعاً في مسيرات العودة نوصل رسالة أن الحراك شعبي وسلمي، وهذا يقتضي تجريم حالات الاستهداف المقصود التي شاهدها العالم حين رأى صور قنص الشباب الفلسطيني وكأنهم في حقل صيد، وجريمة قتل المدنيين من جميع الفئات، وكذلك استهداف الصحفيين ".


وأشارت العماوي أنها قادرة بريشتها على نقل رسائل الشعب الفلسطيني إلى العالم بكامله, فالرسم أقوى لغة في العالم, موضحة أن لوحتها لوجه الشهيد ياسر كانت باللون الأسود وهو ما يدل على الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني، وعندما انتهت من رسمها نثرت البرق الفضي لتعبر عن حق الشعب في الحرية والعودة إلى وطنه .


مواطنين مدنيين فنانين, كتاب, شعراء, مهرجين, رياضيين, وصحفيين, وحقوقيين وغيرهم يبحثون عن الشهادة  في قطاع غزة، إلى جانب واجب العمل, فهي أعظم ما يمكن أن يناله في سبيل الله والوطن، ويضحي بروحه من أجل كرامة شعبه وعزته، لتكون الشهادة والبطولات في المعركة من أرقى ما يمكن أن يناله الفلسطيني .

» ألـبوم الصـور