• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الإستشهادي البطل "سعيد عبد الحفيظ البطة" رجل عشق ثري وطن

الإستشهادي البطل "سعيد عبد الحفيظ البطة" رجل عشق ثري وطن

فتح ميديا- متابعة::

كان بسّاماً مقداماً شجاعاً خطواته واثقة مسكونا بالإيمان والثورة ،إذا نظرت إلى وجهه الوضّاء رأيت نورا ما بعده نور وإذا حدّقت في عينيه رأيت بريقا يأخذك إلى عبق يافا وأسوار عكا وقباب القدس وربوع حيفا وإذا تأملت همّته وجدتها تناطح السحاب وإذا وزنت أفعاله رجحت بأفعال عشرات من الرجال فمن هو إذن؟ 

إنه ابن الفتح العملاقة وفارس من فرسان فلسطين تربى بين جنبات عائلة فلسطينية عريقة يشع منها الوعي والإيمان والثورة إنه ابن كتائبكم المظافرة الضاربة بأمر الله عزوجل "كتائب شهداء الأقصى" إنه الإستشهادى البطل " سعيد عبد الحفيظ البطة "الذي أشعل ببندقيتة الطاهرة نارا لا تنطفئ في قلوب بنى صهيون الغاصب . 

يصادف التاسع من شهر مارس لعام 2018م,الذكرى السنوية السادسة عشر لإستشهاد " سعيد عبد الحفيظ البطة " أحد أبطال وحدة الإستشهاديين فى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " وأبطال الهجوم الفدائى المزدوج الذى هذا أركان ومضاجع الكيان الصهيونى في نتانيا الذي أسفر عن مقتل ثلاثة جنود صهاينة بتاريخ 9.3.2002 م. 

إنهم الإستشهاديان "سعيد عبد الحفيظ البطة "، وشادي على النجمة، وكلاهما من أبطال كتائب شهداء الأقصى الذين هاجمو بنيران رشاشتهم المباركة عدد كبير من الصهاينة المارة أمام أحد الفنادق في منطقة مزدحمة في (نتانيا) شمال تل الربيع المحتلة وأجهزو على ثلاثة جنود صهاينة وأصبو أربعين أخرين بجروح مختلفة.