• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

محدَّث.. للأسبوع الثاني عشر: مسيرات غضب تعم محافظات الوطن رفضًا لإعلان ترامب

محدَّث.. للأسبوع الثاني عشر: مسيرات غضب تعم محافظات الوطن رفضًا لإعلان ترامب

فتح ميديا - غزة::


انطلقت مسيرات غاضبة في جميع محافظات الوطن، اليوم الجمعة، للأسبوع الثاني عشر على التوالي، وذلك رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فيما اندلعت مواجهات في مناطق الاحتكاك مناطق متفرقة بالضفة الغربية.


أصيب العشرات بالرصاص الحي والمطاطي، بقمع قوات الاحتلال مسيرات "الإسرائيلي" غضب نظمها مئات الفلسطينيون بمعظم الأراضي الفلسطيني، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة "لإسرائيل".


وفي نابلس أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي والمطاطي، بعد مواجهات اندلعت بين شبان وقوات الاحتلال على مدخل بيتا وحاجز حوارة جنوب المدنية.


وأفادت مصادر صحفية، باندلاع حريقاً في أحد المخازن التجارية بالقرب من حسبة بيتا خلال المواجهات مع الاحتلال، وان طواقم الدفاع المدني وصلت إلى المكان وتعاملت مع النيران.


واندلعت مواجهات غاضبة وسط مدينة الخليل، عقب قمع الاحتلال مسيرتين سلميتين إحياءً لذكرى محزرة الحرم الإبراهيمي.


وذكرت مصار محلية أن المسيرة انطلقت من أمام مسجد الشيخ علي البكاء باتجاه منطقة ساحة البلدية القديمة مروراً من شارع الشلالة، بمشاركة العشرات من المواطنين والمتضامنين الاجانب.


وأضافت أن قوة من جيش الاحتلال منعب المشاركين في المسيرة من الوصول إلى ساحة البلدية واعتقلت عدد منهم.


وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال المواجهات بعد أن ألقى جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.


وانطلقت بنفس المحافظة مسيرة من داخل الحرم الإبراهيمي بمشاركة مئات الفلسطينيين، غير أن قوات الاحتلال بادرت بإغلاق بوابات الحرم في وجوهم ومنعهم من الدخول ورفع العلم الفلسطيني.


وذكرت مصادر، أن المتظاهرين نجحوا بالدخول إلى الحرم الإبراهيمي ورفع العلم الفلسطيني، ثم واصلوا مسيرتهم الاحتجاجية وجابوا شوارع البلدة القديمة، واعتلقت قوات الاحتلال طفلاً، وأصيب العشرات بالاختناق بقنابل الغاز.


وانطلقت مسيرة شعبية بعد ظهر الجمعة، من وسط قرية بلعين باتجاه الجدار الفاصل بالقرب من أبو ليمون.


وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي قرية بلعين، ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب وفاء للقدس وتنديدا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور أسرى المقاومة الشعبية وعلى رأسهم عهد التميمي والناشط منذر عميرة، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية المؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين والحرية لأسرى المقاومة الشعبية وعلى رأسهم الأسيرة عهد التميمي والأسير منذر عميرة.


وقام المتظاهرون عند وصولهم لبوابة الجدار الجديد بقرع بوابة الجدار وكتابة شعارات عليها وترديد الأغاني التي تندد بالاحتلال الاسرائيلي، وقام جنود الاحتلال الاسرائيلي بتصوير المتظاهرين من فوق الأبراج العسكرية فوق جدار الفصل العنصري.


وفي رام الله، قمعت قوات الاحتلال مسيرة انطلقت من المزرعة الغربية شمال المدنية، بعد أن أطلقت قنابل الغاز السام بكثافة صوب المتظاهرين.


وانتشرت قوات الاحتلال على مدخل قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.


وفي قطاع غزة خرجت مسيرات جماهيرية من عدة مساجد رفضاً لقرار ترامب الجائر، ومطالبة بإنهاء الحصار "الإسرائيلي على قطاع غزة.


واحتشد عشرات الشبان بعدد من نقاط التماس على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وأطلقت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" النار صوب متظاهرين شرقي بلدة عبسان جنوب القطاع.


وقال أشرف المقدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في قطع غزة، إن 22 مواطن أصيبوا بجراح متوسطة برصاص الحي خلال الموجهات الحدودية لغزة، ووقعت الإصابات (6شرق غزة و7 شرق جباليا و4 شرق خان يونس و5 شرق البريج)