• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

القناة العاشرة : بعد مرور 40 ولا يزال الفلسطينين يحيون ذكرى عملية دلال المغربي

القناة العاشرة : بعد مرور 40 ولا يزال الفلسطينين يحيون ذكرى عملية دلال المغربي

فتح ميديا- متابعات ::
انفردت القناة العاشرة الإسرائيلية للحديث عن الذكرى "٤٠" لعملية الساحل ، التي قادتها الشهيدة دلال المغربي والذي نفذها مقاتلين من حركة فتح ، أسفرت عن مقتل ٤٠ من الجنود والمواطنين الإسرائيلين
وكتبت القناة العاشرة الإسرائيلية: "40 عاماً مرت على عملية خطف حافلة إسرائيلية من قبل مسلحين فلسطينيين تابعين لتنظيم حركة، أولئك الذين نجوا وأسرهم لا يزالون يحيون ذكرياتها، العقل لم يكن باستطاعته استيعاب ما حصل".


في الذكرى ال 40: الناجون من عملية الساحل يستذكرونها


القناة العبرية أوردت حديث "شيمي جآلون"، والذي قتلت ابنته في العملية، حيث قال: "المخربون كانوا مزودين بالأحزمة الناسفة من كف القدم حتى الرأس، وبالأسلحة والسكاكين".
أبرهام شامير، أحد المصابين في العملية قال: "حجم إطلاق النار كان مكثف بشكل لا يمكن للعقل أن يستوعبه، شاهدت الحافلة تنفجر وتشتعل" والمخربون يهتفون الله اكبر . عاشت فلسطين 
الجنرال الإسرائيلي آساف حيفتس، قائد وحدة اليمام الخاصة الإسرائيلية في حيته قال:"في الحافلة لم يكن أي شخص حيّ". المخربون قتلوا الجميع .
وعن منفذي العملية قالت القناة العاشرة الإسرائيلية : "13 "مخرباً" ينتمون لحركة فتح حسب تعبير القناة العبرية، خرجوا عن طريق البحر بحوزتهم سلاح، استخدموا قوارب مطاطية حتى وصلوا لمنطقة شاطىء الكرمل، وكانوا على قناعه إنهم وصلوا شواطىء مدينة تل أبيب.
بعد أن تناولوا طعامهم، خرجوا لطريق الساحل، حافلة تابعة لشركة إيجد الإسرائيلية كانت في طريقها إلى مدينة حيفا، أحد أعضاء المجموعة أطلق صلية من الرصاص على الحافلة، كل من جلس في الجهة اليسرى من الحافلة أصيب، السائق أصيب في الكتف، وأوقف الحافلة بعد 300 متر، مطلق النار كان يرتدي زي الجيش الإسرائيلي، مما جعلنا نعتقد أن رصاصة أطلقت بالخطأ.