الشهيد البطل "مهند صلاحات"
  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الشهيد البطل "مهند صلاحات"

الشهيد البطل "مهند صلاحات"

فتح ميديا - متابعات::


رجال نذروا أنفسهم شموعا تذوب لخدمة الوطن الغالى فلسطين ، باعوا شبابهم لله، ودنياهم بآخرتهم، دفعوا ضريبة العزة والكرامة والفخار من دمائهم وأشلائهم، لم يعرفوا للخضوع والخنوع سبيل، رفضوا كل محاولات التفريط والتخاذل والتراجع، لم يرهبوا من جيش قيل عنه في يوم من الأيام "جيش لا يقهر"، قهروه بإيمانهم وعقيدتهم وأخلاقهم وجهادهم، هل تعرفهم.. إنهم رجال العاصفة رجال الغلابة رجال الطلقة الأولى رجال الإشتباكات رجال من أذاقو بنى صهيون الويلات إنهم رجال حركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " وكتائبها المظفرة " كتائب شهداء الأقصى ".

الذي نجح في الوصول إلي عمق “تل الربيع” المحتلة بتاريخ 2002/3/30 وفجر نفسه في (ملهى بيالك) ليقتل صهيونيين ويُصيب واحد وثلاثون آخرين في هجوماً إستشهادياً أرعب الكيان الغاصب.

إلى الذين امتطوا صهوة زماننا الزائف ليصنعوا للأمة أمجاداً لا تغيب… إلى الذين حطموا القيود والسدود واقتحموا ليلنا الحالك ليمضوا نحو ضياء الصباح… إلى من ارتدوا عباءة المجد الخالد وتركونا في عالم الوهم والزيف… إلى الذين صنعوا من أشلائهم ودمائهم المباركة جسراً لتعبر فوقه جيوش النصر القادمة...
 
الميلاد والنشأة
ولد الإستشهادى المجاهد " مهند صلاحات " في مدينة نابلس، ونشأ الشهيد في أسرة ملتزمة بالدين الإسلامي الحنيف.. محافظة على العادات والقيم الإسلامية، وقد تميزت شخصية الشهيد بالقوة، و اتسمت بالسر والكتمان، لدرجة أنه لم تظهر عليه أي علامة من العلامات التي تدل أنه يعمل في الجناح العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح ", وكان شهيدنا دائما مطيعا لوالديه.

 صفاته
يوضح شقيق الشهيد أنه، كان يعيل أسرته، و يعمل علي إدخال البسمة والسعادة علي نفوس والديه وأخوته. ويكمل شقيق الشهيد أنه كان يستيقظ من النوم ويوقظ العائلة من أجل صلاة الفجر في المسجد، وكان حريصا على أن لا يعلم عنه أي إنسان شيئا عن حياته الجهادية حيث كان كتوما للأسرار.

وأضاف أن الشهيد كان يكثر من المشاركة في تشجيع جنازات الشهداء في المنطقة وغيرها، و كان يقدم لهم النصائح من أجل الخير والابتعاد عن كل شيء فيه حرام.

مسيرته الجهادية
التحق الشهيد " مهند صلاحات "  في صفوف " كتائب شهداء الأقصى " الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح"  مع بداية انتفاضة الأقصى وكان محبا للجهاد والمقاومة، شارك بالعديد من المعارك البطولية، والدفاع عن أحياء نابلس التي تعرضت خلال السنوات الأولى من الإنتفاضة لأبشع عمليات الإجتياح الصهيوني، سقط خلالها أعداد كبيرة من أبناء شعبنا شهداء .

كلمات دالّة: