• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

نتنياهو : قدمنا اعتذارا للأردن والتعويضات للحكومة وليست لذوي الضحايا

نتنياهو : قدمنا اعتذارا للأردن والتعويضات للحكومة وليست لذوي الضحايا

فتح ميديا - متابعات::


أكد رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، أن حكومته أعربت عن أسفها عن حادثتي استشهاد مواطنين أردنيين بالسفارة واستشهاد القاضي رائد زعيتر، مشيرا إلى أن التعويضات ستدفع للحكومة، وليس لأسر الضحايا.


وقال نتنياهو، للصحفيين الذين رافقوه خلال رحلة عودته من الهند، ردا عن سؤال ما إذا كان هناك مجال للتصرف بصورة مغايرة فيما يتعلق بالحادث، 'أنا واثق من أن الطرفين يستخلصان العبر، أنا أقوم بذلك من جانبي، وأعتقد أن الأردن يقوم بذلك من جانبه'.


وأضاف نتنياهو 'لدينا مصلحة قوية في هذه العلاقة'، مضيفا 'هذا هو السبب لحل هذه الأزمة'.


وفيما يتعلق بهوية السفير الإسرائيلي القادم إلى الأردن، قال: 'سأقرر قريبا من سيكون السفير، وأنا أقدر كثيرا السفيرة التي مثلتنا في الأردن، ما سينعكس على تعين خليفتها'.


وكانت مصادر دبلوماسية أردنية أكدت أن إعادة فتح السفارة "الإسرائيلية" في عمان يجب أن تمر أولا بـ'إجراءات الاستمزاج لتعيين سفير جديد'، قبل أن تعود لمزاولة عملها كالمعتاد.


وجاءت تصريحات المصادر لـ'الغد' ردا على إعلان الحكومة "الإسرائيلية"،أمس الخميس، بأنها ستعيد فتح سفارتها في عمان بعدما تم التوصل لتفاهمات مع الحكومة الأردنية.


وقال بيان للخارجية "الإسرائيلية" إن "إسرائيل" والمملكة الأردنية الهاشمية توصلتا إلى تفاهمات في أعقاب الأحداث التي وقعت في السفارة "الإسرائيلية" في عمان يوم 23 يوليو 2017، وفي حادثة مقتل القاضي الأردني يوم 10 مارس 2014.


وأضافت:' ستعود السفارة "الإسرائيلية" في عمان إلى عملها المعتاد على الفور'.


وأوضحت ان السلطات المختصة في "إسرائيل" ستواصل 'دراسة المواد التي تم جمعها حول أحداث تموز 2017 ومن المرتقب أنها ستتخذ قرارات بهذا الشأن خلال الأسابيع القريبة المقبلة'.


يأتي ذلك بعدما أعلنت الحكومة عن تلقيها اعتذارا رسميا من" إسرائيل" عبرت فيه عن أسفها عن حادث مقتل أردنيين في السفارة الإسرائيلية في عمان في يوليو العام الماضي، وحادثة مقتل القاضي الأردني رائد زعيتر.


وقال وزير الإعلام الناطق الرسميّ باسم الحكومة محمد المومني أن 'وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تلقّت مذكرة رسمية من وزارة الخارجية "الإسرائيلية" عبّرت فيها عن أسف الحكومة الإسرائيلية وندمها الشديدين إزاء حادثة السفارة الاسرائيلية في عمّان التي وقعَت في تموز من العام الماضي وأسفرت عن استشهاد مواطنين أردنيين اثنين وكذلك إزاء حادثة استشهاد القاضي الأردني زعيتر'.


وأضاف المومني أن 'الحكومة "الاسرائيلية" تعهدت رسمياَ من خلال المذكرة بتنفيذ ومتابعة الاجراءات القانونية المتعلقة بحادثة السفارة "الاسرائيلية" بعمّان مثلما تعهّدت بتقديم تعويضات لأهالي الشهداء الثلاثة'.