عاجل
عاجل
  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الأسباب والدوافع... ثلاثة جرائم تهز قطاع غزة مع بداية العام

الأسباب والدوافع... ثلاثة جرائم تهز قطاع غزة مع بداية العام

فتح ميديا- غزة- متابعة عماد محمود::


ازدادت في الآونة الأخيرة جرائم القتل في قطاع غزة، فمع بداية العام الجديد، وقعت 3جرائم مختلفة خلال أسبوع واحد في محافظات القطاع والتي أثارت حالة من الخوف والقلق والارباك في صفوف المواطنين.


وأبدى المواطنون استياءهم ومخاوفهم من تعدد ظواهر القتل بدوافع متعددة باعتبارها منافية ودخيلة على ثقافة المواطنين.


ثلاثه جرائم تهز قطاع غزة مع بداية العام


خلال الإسبوع الأول من العام الجديد، وقعت ثلاثة جرائم قتل في مناطق متفرقة من قطاع غزة،


ففي تاريخ 4/1/2018 ، أعلنت الشرطة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، عن مقتل فتاة في العشرينيات من عمرها شنقاً، في المدينة.


وأفاد مراسلنا، بأن الفتاة (ر.ن) البالغة من العمر(20عاماً) وصلت إلى مستشفى أبو يوسف النجار في مدينة رفح، عبارة عن جثة هامدة، وعليها آثار شنق عقب لف حبل حول رقبتها.


وفي نفس اليوم، قتل الشاب نور ناهض عودة 25 عاما جراء تعرضه للطعن خلال شجار عائلي وقع في حي الدرج شرق مدينة غزة.


واكدت المصادر الامنية مصرع الشاب عودة بعد الاعتداء عليه بآلة حادة وطعنه في القلب من قبل شخص آخر ، وقد تعرفت الشرطة على المعتديوجرى اعتقاله.


الجريمة الثالثة، كانت هي الأبشع من بين الجرائم، حيث تم العثور على جثة المواطن عبد الستار دلول، مقطعة، في عدة أماكن من مدينة غزة، والفاجعة أن زوجته وبالإشتراك مع آخرين ، هي من قام بالجريمة.


أسباب ودوافع


يلخص أستاذ علم النفس في جامعة الأقصى بغزة محمود البحيصي، أسباب دوافع ارتكاب الجريمة الواقع الاقتصادي المرير الذي يعيشه القطاع ، إضافة للمشاكل النفسية التي يعاني منها الكثير من المواطنين.


ولفت ، أن سكان قطاع غزة يعانون كثيرا، وأن هناك دوافع نفسية، واجتماعية، واقتصادية ، تدفع إلى حدوث الجريمة.


ويرى البحصيي، أن قطاع غزة منطقة منكوبة بكل ما تحمله الكلمة نتيجة تداعيات الحصار الاسرائيلي المفروض منذ عشر سنوات والانقسام وارتفاع نسبة البطالة والفقر التي تعتبر أرضية لاقتراف الجرائم.


وأكد "من ضمن الإشكاليات التي يواجهها القطاع أيضا هي تأجيل العقوبة وزيادة مدة التحقيق مع مرتكب الجريمة "، مشددا على القصاص العادل حتى وأد الجريمة والقضاء عليها .


تخوفات لدى المواطنين


لم يخف الكثير من المواطنين مخاوفهم، من تنامي الجرائم في قطاع غزة، وذلك بسبب الواقع المخيف الذي يعيشه القطاع.


المواطن منتصر حمدان، لم يُخف قلقه الشديد من تبعات هذه الجرائم الأخيرة على نفسية الشباب وخصوصاً على أبناءه.


وقال حمدان،" مع بداية العام وقعت 3 جرائم متتالية في قطاع غزة، وهذا يدلل على أن هناك واقع صعب ومخيف في غزة".


وقال: من يضمن الا يتأثر الشباب والاطفال بهذه الاحداث التي تجري ويسمع عنها كل يوم تقريباً، داعياً الى تكثيف الجهود الامنية والشرطية لوضع حد لمثل هذه الجرائم.


أما المواطن آسر حماد فوصف جرائم القتل والاحداث الاخيرة بالأمر غير المتوقع والمخيف، معرباً عن قلقه من ازدياد معدل الجرائم بهذه الطريقة.


وقال حماد " الواقع أصبح صعباً جداً، مبيناً انه يلمس ذلك جيداً من خلال احتكاكه المباشر مع مختلف شرائح المواطنين".


عززت الجرائم التي وقعت في قطاع غزة مؤخرا، حالة الخوف والارباك لدى المواطنين، والذين تابعوا باهتمام بالغ هذه الجرائم، باعتبارها غريبة عن عادات واخلاق شعبنا، معتبرين، ان هذه الجرائم مؤشر خطير على انعدام الوازع الديني بالإضافة الى المشاكل الاقتصادية التي تراكمت على داخل الأسر الفلسطينية.