• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

تعريف ونشأة المجلس الوطني الفلسطيني

تعريف ونشأة المجلس الوطني الفلسطيني

فتح ميديا::


مقدمة وخلفية تاريخية عن المجلس الوطني


يمثل المجلس الوطني الفلسطيني السلطة العليا للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وهو الذي يضع سياسات منظمة التحرير الفلسطينية ويرسم برامجها؛ من أجل إحقاق الحقوق الوطنية المشروعة، والمتمثلة في العودة والاستقلال والسيادة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.


وكانت بدايات العمل التنظيمي على المستوى الوطني الفلسطيني قد بدأت مع عام 1919م؛ حيث شهدت فلسطين ما عرف باسم "المؤتمر العربي الفلسطيني"؛ وهو مؤتمر تمثيلي عقد باسم عرب فلسطين سبع دورات بين عامي 1919، 1928م. ويعتبر هذا المؤتمر، في بلد حرم أبناؤه العرب من ممارسة حق الانتخاب، مؤسسة وطنية تشبه إلى حد ما المجالس النيابية ولها أهدافها الواضحة وبرامجها المحددة.


بعد نكبة فلسطين عام 1948م، عبر الشعب الفلسطيني في مؤتمر غزة الذي دعت إليه الحركة الوطنية في مطلع تشرين الأول 1948م عن إرادته في الاستقلال وإقامة حكومة حكم وطني على كامل فلسطين؛ وجسد تلك الإرادة في إنشائه لحكومة عموم فلسطين، حين قام الحاج "أمين الحسيني" بالعمل على عقد مجلس وطني فلسطيني في غزة، مثل أول سلطة تشريعية فلسطينية تقام على أرض الدولة العربية الفلسطينية التي نص عليها قرار الأمم المتحدة رقم 181 لعام 1947م؛ حيث قام المجلس حينذاك بتشكيل حكومة عموم فلسطين برئاسة "حلمي عبد الباقي"، الذي مثل فلسطين في جامعة الدول العربية.


المؤتمر الوطني الفلسطيني الأول


عقد المؤتمر الوطني الأول في القدس بتاريخ 28 أيار /مايو _ 2 حزيران /يونيو 1964م؛ حيث انبثق عنه المجلس الوطني الفلسطيني الأول الذي دعا لحضور 433 عضوًا بمدينة القدس في الفترة من 28/5إلى 2/6/1964م؛ وأعلن هذا المؤتمر في بيانه عن قيام منظمة التحرير الفلسطيني (م.ت.ف) التي تمثل قيادة الشعب العربي الفلسطيني لخوض معركة التحرير. وقد صدر عن المجلس الوطني الفلسطيني أيضًا عدد من الوثائق والقرارات، أهمها: الميثاق القومي (الوطني الفلسطيني)، والنظام الأساسي للمنظمة، وغيرها؛ وتم انتخاب السيد "أحمد شقيري رئيسًا لمنظمة التحرير الفلسطينية.


وفي خلال الدورة الحادية والعشرون (دورة إعمار الوطن والاستقلال) في مدينة غزة في الفترة من 22-25 نسيان /أبريل 1996م، تم فيها انتخاب الأخ سليم الزعنون، رئيسًا أصيلًا للمجلس الوطني الفلسطيني، بدل الرئيس المستقيل (الشيخ عبد الحميد السائح)، وانتخاب لجنة تنفيذية جديدة؛ إضافة إلى قرارات حول: بناء وترسيخ السلطة الوطنية الفلسطينية، والانتخابات الرئاسية والتشريعية، والوحدة الوطنية الفلسطينية، والقدس، والعائدين، والنازحين، واللاجئين. وقد قرر المجلس الوطني الفلسطيني اعتبار أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني فيه، وهم جزء من حصة الداخل في المجلس.



من مهام المجلس الوطني الفلسطيني:


1.وضع السياسات والمخططات والبرامج لمنظمة التحرير الفلسطينية وأجهزتها.
2.بحث التقرير السنوي الذي تقدمه اللجنة التنفيذية عن إنجازات المنظمة.
3.بحث الاقتراحات التي تقدم إليه من اللجنة التنفيذية وتوصيات لجان المجلس.
4.التقرير السنوي للصندوق القومي واعتماد الميزانية.
القدس، هي مقر المجلس الوطني الفلسطيني الدائم حسب المادة (7_ب ) من النظام الأساسي للمنظمة؛ ولمكتب رئاسته مقر رئيسي مؤقت في عمان، وافتتح له فرعين في كل من غزة ونابلس، بعد إقامة السلطة الوطنية الفلسطينية.


ويعتبر أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني أعضاء في المجلس الوطني الفلسطيني، بمجرد انتخابهم، بحسب قانون الانتخابات رقم 9 لعام 2005م، الذي صادق عليه السيد الرئيس محمود عباس، بحيث تنص المادة الثانية منه _الفقرة الخامسة: "يكون أعضاء المجالس التشريعي الفلسطيني المنتخبين أعضاء في المجلس الوطني الفلسطيني فور أدائهم القسم القانوني، وفقًا لأحكام النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية".


تمثيل المجلس الوطني الفلسطيني في الاتحادات والملتقيات البرلمانية:


1.الاتحاد البرلماني العربي.
2.الاتحاد البرلماني الدولي.
3.اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.
4.الاتحاد البرلماني الإفريقي _العربي.
5.الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية.
6.الجمعية البرلمانية المتوسطية.
7. الجمعية البرلمانية الآسيوية.
8.مؤتمر رؤساء البرلمانات الأورومتوسطية.
9.منظمة "برلمانيون عرب ضد الفساد".
10.منتدى برلماني إفريقي والدول العربية للسكان والتنمية.
11.المؤتمر الدولي للديمقراطيات الجديدة أو المستعادة.


لجان المجلس الوطني الفلسطيني من اللجان الآتية:


1.اللجنة العسكرية
2.لجنة التنظيم الشعبي
3.اللجنة المالية
4.لجنة دراسة تقرير اللجنة التنفيذية
5.اللجنة القانونية
6.اللجنة السياسية
7.لجنة الدعوة والفكر وشؤون الإعلام
8.لجنة الشؤون الثقافية والفنية
9.لجنة القدس


وللمجلس الحق في تكوين لجان أخرى لأغراض معينة، وأن يستغني عن بعض هذه اللجان، وأن يدمج عمل لجنتين أو أكثر في لجنة واحدة.


رئاسة المجلس


سليم الزعنون "أبو الأديب".


يرأس المجلس الوطني الفلسطيني السيد سليم الزعنون (أبو الأديب) حاليًا الذي تم انتخابه بالإجماع من قبل أعضاء المجلس في الدورة الحادية والعشرين والتي عقدت بمدينة غزة في الفترة من 22_25 نيسان /إبريل 1996م، بعد أن كان يشغل النائب الأول لرئيس المجلس، كما شغل منصب رئيس المجلس بالوكالة في خلال الفترة من 1993_1996م. والرئيس الحالي للمجلس ولد في غزة عام 1933م، درس الحقوق في جامعة القاهرة عام 1955م، وحصل على دبلوم الدراسات الأول من نفس الجامعة عام 1957م ودبلوم ثان في الاقتصاد السياسي عام 1958م؛ إضافة لتدريسه مادة "التحقيق الجنائي" في كلية الشرطة بالكويت حتى عام 1975م.


تفرغ للعمل السياسي، عضوًا في اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، ومعتمدًا لها في الخليج.


في الدورة الرابعة للمجلس الوطني عام 1968م، انتخب أمينا للسر في مكتب رئاسة المجلس.


انتخب نائبًا أول لرئيس المجلس في الدورة العشرين عام 1991م.


انتخب بالإجماع لرئاسة المجلس عام 1996م في الدورة 21 المنعقدة في مركز رشاد الشوا الثقافي في غزة. بعد أن ترأس المجلس بالوكالة لعامين.


فاز الأخ أبو الأديب بعضوية اللجنة المركزية لحركة فتح خلال انعقاد المؤتمر السادس للحركة في مدينة بيت لحم في فلسطين خلال الفترة 4/8/2009؛ حيث حصل على 920 صوتًا من أعضاء المؤتمر.


وتناوب على رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني كل من:


1- أحمد الشقيري: 1964_1967م.


2- عبد المحسن القطان: 1968م.


3- يحيى حمودة: 1969م.


4- خالد الفاهوم: 1974_1984م.


5- الشيخ عبد الحميد السائح: 1984_1996م.



نظام انتخاب المجلس الوطني الفلسطيني:


صدر هذا النظام في السابع عشر من تموز /يوليو 1965م، بموجب المادتين الخامسة والثامنة من النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمصادق عليه من قبل المجلس الوطني الفلسطيني في دورته الأولى في القدس في الفترة من 28/مايو –حزيران /يونيو 1964م.


وجاء نظام الانتخاب في (73) مادة، توزعت على فصول ستة: التعارف، الاقتراع، العمليات الانتخابية، فرز الأوراق، وإعلان النتائج.


ومن أبرز مواد هذا النظام:


-لا يجوز للناخب أن يعطي صوته أكثر من مرة واحدة في الانتخاب الواحد؛ ولا أن يستعمل صوته في غير منطقة الانتخاب المسجل اسمه فيها.


-لكل فلسطيني الحق في الاعتراض على جدول الناخبين وطلب تصحيحه؛ سواء كان ذلك بخصوص شخصه أو بخصوص أشخاص آخرين.


-إذا تعذر إجراء الانتخابات الخاصة بالمجلس الوطني؛ استمر المجلس قائمًا إلى أن تتهيأ ظروف الانتخابات.


-إذا شغر مقعد أو أكثر في المجلس الوطني، لأي سبب من الأسباب، يعين المجلس العضو أو الأعضاء المقاعد الشاغرة.


-يتكون النصاب القانوني للمجلس بحضور ثلثي أعضائه؛ وتتخذ القرارات بأغلبية أصوات الناخبين.


_


ع.م