• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الشهيد القائد "نضال الواوى" قاوم المحتلين وارتقى شهيداً مدرجاً بدمائه

الشهيد القائد "نضال الواوى" قاوم المحتلين وارتقى شهيداً مدرجاً بدمائه

فتح ميديا - متابعات::


"استشهد نضال .. استشهد نضال الجندي المجهول .." كلمات تردّد صداها في أزقّة البلدة القديمة مع إشراقة صباح يومٍ جديد من أيام شهر يونيو الفلسطيني المخضب عبر السنين بالأحمر القاني .. لتعلن عن ترجّل ذلك النضال الذي لم يعرف له أخوة السلاح اسماً غير هويته المجهولة .. وإخلاصه لله وحده .. وعشقه لتراب أرضه .. فكان النضال الذي أخفى خلف صمته أبلغ عبارات التضحية والفداء .

الشهيد نضال الواوى، أحد أبرز القادة الميدانيين لكتائب شهداء الأقصى بالضفة الغربية وأحد القادة المطلوبين لدولة الإحتلال.

الميلاد والنشأة
فقد ولد شهيدنا القائد المجاهد، " نضال الواوى "، وكبر وترعرع بين أسرة فلسطينية متواضعة زرع بداخله ثقافة التضحية لأجل الآخرين ,درس شهيدنا “نضال” مراحلة الدراسية، في مدارس نابلس، وكان أحد أبرز نشطاء حركة الشبيبة الفتحاوية التي إنتمى لإطارها الطلابي أثناء دراسته .

 مسيرة نضالية شاقة
مع إندلاع إنتفاضة الأقصى الذي أصبح “نضال الواوى” أحد أبطالها من خلال الإلتحاق بصفوف كتائب شهداء الأقصى ، والمشاركة بالتصدي للعمليات الصهيونية العدوانية ضد أبناء شعبنا والتي تمثلت بإجتياح العديد من المدن والقرى والأحياء، وإرتكاب الإحتلال لأبشع المجازر بحق كل ما هو فلسطيني .

 وكان شهيدنا البطل قائداً ميدانياً في كتائب شهداء الأقصى، ومسئولاً عن إحدى مجموعات الرباط التي سهرت طوال الليالي على ثغور مدينة نابلس .

رحيل الفارس
وفي ثالث أيام الاجتياح كانت نابلس على موعد مع وداع سبعة من أبطالها ،فقد كان أولهم الشهيد نضال الواوي الذي سبقهم في ساعات الظهر عندما خرج مع الشهيد القائد " نايف أبو شرخ " لقضاء بعض الحاجات فاستشهد هو وأصيب نايف برصاصة في يده خلال إشتباك مسلح مع القوات الصهيونية التى إجتاحت مدينة نابلس .