• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

"الكابينت" يستكمل اليوم مناقشة ملف "جثامين شهداء نفق غزة"

"الكابينت" يستكمل اليوم مناقشة ملف "جثامين شهداء نفق غزة"

فتح ميديا – القدس المحتلة


يناقش المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن الإسرائيلي "الكابينيت"، اليوم الإثنين، قضية جثامين شهداء "نفق سرايا القدس"، الذين أُعلن عن استشهادهم عقب استهداف الاحتلال لنفق كانوا يتواجدون فيه في 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.


ووفقًا لوسائل إعلام عبرية، فإن الجلسة تأتي استمرارا لجلسة أولى عُقدت مساء أمس الأحد، في أعقاب القرار الصادر عن المحكمة العليا الذي يمنع سلطات الاحتلال من احتجاز جثامين الشهداء والتفاوض على تسليمها، إلا في حال سن قانون يتيح له ذلك.


وأكدت المحكمة عدم صلاحية الدولة باحتجاز الجثامين، وأمهلتها مدة 6 أشهر، حتى تتمكن خلالها من سن قانون يجيز ذلك، على أن يتم تسليم الجثامين إلى ذويهم في حال فشل الحكومة في سن القانون.


وأوضح محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، محمد محمود، أن "المحكمة العليا وافقت على الاستئنافات المقدمة باسم أهالي الشهداء، والتي طالبت بالإفراج عن جثامين أبنائهم المحتجزة"، وقررت كذلك عدم دفن الجثامين في "مقابر الأرقام" وتسليمهم لعائلاتهم.


وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن "الكابينت" يبحث إمكانية الاحتفاظ بجثث النفق لأهداف تفاوضية، وسيبحث في المزيد من النقاشات حول القضية في جلسة اليوم الإثنين.


وكان الاحتلال قد استهدف نفقا لسرايا القدس على الحدود الشرقية لقطاع غزة في 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وأعلنت سرايا القدس عن استشهاد خمسة من مسلحيها بعد عدة أيام من البحث عن جثامينهم.


وبعد أيام من إعلان السرايا، قال جيش الاحتلال إنه أخرج جثامين نشطاء سرايا القدس، وأن الجثامين بحوزته الآن.