• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الغضب الفلسطيني يتواصل لليوم العاشر

الهبة مستمرة.. إصابات واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس وغزة (محدث)

الهبة مستمرة.. إصابات واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس وغزة (محدث)

فتح ميديا – متابعات


يواصل آلاف المواطنين احتجاجاتهم للأسبوع الثاني على التوالي، ردًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بإعلان مدينة القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفارة بلاده إليها.


ودارت مواجهات اليوم السبت، في أنحاء متفرقة من القدس والضفة الغربية المحتلتين وقطاع غزة المحاصر، ما أسفر عن إصابة العشرات بجروح متفاوتة.


6 إصابات بالرصاص الحي بمواجهات في غزة


ففي قطاع غزة، أصيب 6 شبان بالرصاص الحي الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي وآخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مساء اليوم السبت، في عدد من نقاط التماس على الحدود الشرقية لقطاع غزة.


وذكرت وكالة الأنباء الرسمية، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في الأبراج العسكرية والدبابات على الشريط الحدودي، في محيط موقع "ناحل عوز" شرق مدينة غزة، أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على مجموعة من الشبان والفتية، الذين اقتربوا من السياج الفاصل شرق المدينة، ما أدى لإصابة ثلاثة شبان بالرصاص نقلوا إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة وحالتهم وصفت بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال صوبهم.


وأضافت أن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص الحي في مواجهات اندلعت شرق مخيم البريج ومدينة دير البلح وسط القطاع، نقلوا إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى وحالتهم وصفت بالمتوسطة، إضافةً إلى إصابة آخرين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال المتمركزين في الأبراج العسكرية بمحيط موقع "المدرسة" شرق البريج وفي الأبراج العسكرية شرق دير البلح صوب المتظاهرين الذين اقتربوا من السياج الفاصل.


إصابات واعتقالات في القدس


وفي مدينة القدس، أصيب ثمانية مقدسيين بينهم صحفيان، واعتُقل ثلاثة آخرون، بقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت، وقفة احتجاجية على قرار ترامب في منطقة شارع صلاح الدين وباب العامود.


وأوضح الهلال الأحمر أن ثمانية مقدسيين أصيبوا ما بين اعتداء بالضرب وشظايا قنابل صوت في شارع صلاح الدين وباب العامود، منهم المصور الصحفي سعيد ركن، والمراسل الصحفي محمد الصياد.


وذكرت مصادر محلية وشهود عيان، أن القوات الخاصة والخيالة وعناصر من شرطة الاحتلال انتشرت بشكل مكثف في منطقة شارع صلاح الدين، وسط حالة من التوتر الشديد تشهدها المنطقة بفعل تواصل اعتداءات الاحتلال على المعتصمين.


وفي منطقة باب العامود، اعتدت قوات الاحتلال اليوم بالضرب المبرح على المعتصمين ضد قرار ترمب في المنطقة، حيث تعاملت طواقم الهلال مع إصابة بالرأس تم الاعتداء عليها بالضرب المبرح بشكل مباشر وجرى نقلها إلى المستشفى.


حالات اختناق في مواجهات جنوب الخليل


أما في محافظة الخليل، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على مدخل مخيم الفوار جنوب المحافظة.


وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات صوب المواطنين ومنازلهم، ما تسبب بإصابة عدد منهم بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيًا.


اعتقال طفل في الجلزون


وفي مدينة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، الطفل آدم أحمد ربحي مصاروة (6 سنوات) من مخيم الجلزون شمال المدينة، لعدة ساعات قبل أن تخلي سبيله، وفق ما أفاد به والده.


وقال والد الطفل، إن قوات الاحتلال اعتقلت نجله آدم خلال توجهه إلى محل يملكونه يقع على الشارع الرئيس مقابل مستوطنة «بيت إيل» المقامة عنوة على أراضي مدينة البيرة، واقتادته إلى داخل المستوطنة حيث مكث حوالي أربع ساعات قبل أن يتم تسليمه إلى الارتباط العسكري الفلسطيني.


888 مصابًا و4 شهداء خلال مواجهات أمس


وكانت جمعية الهلال الأحمر، كشفت عن عدد المصابين خلال المواجهات التي اندلعت، في جمعة الغضب أمس، في قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، والذي بلغ 888 مواطنًا، إضافةً إلى ارتقاء شهداء.


وقالت الجمعية في بيان لها، إنها تعاملت مع 661 إصابة بالضفة والقدس، و227 إصابة في قطاع غزة، لافتةً إلى أن مجموع الإصابات التي تم نقلها للمستشفيات، 264 إصابة، بينما جرى التعامل مع الإصابات الأخرى ميدانيا.


وبينت الجمعية، أن الإصابات توزعت بين الإصابة بالرصاص الحي، والمطاطي، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والاختناق بالغاز المسيل للدموع، إضافة لإصابات أخرى.


وارتقى أربعة شهداء أمس، خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي، اثنان منهم في الضفة، والآخران في قطاع غزة.