• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

قسمت الوطن وحولته إلى معازل وكانتونات

أبومهادي: الرد على ترامب بتصاعد العمل الشعبي وحل السلطة وتشكيل جبهة للإنقاذ الوطني

أبومهادي: الرد على ترامب بتصاعد العمل الشعبي وحل السلطة وتشكيل جبهة للإنقاذ الوطني

فتح ميديا - متابعات


قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني محمد أبو مهادي، أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل هو يوم فاصل بين مرحلتين مرحلة وهم التسوية السياسية مع إحتلال إسرائيلي مارس كل اشكال الإجرام بحق الأرض والإنسان الفلسطيني وحاول أن يستغل مرحلة "السلام" في تعزيز الإستيطان ونهب الأرض وإقامة جدار الفصل العنصري.


وأضاف أبو مهادي في تصريحات خاصة لقناة الكوفية، أن القرار الأمريكي سيساعد كل القوى بأن يبدأو هذه المرحلة والصحوة بأن هناك إحتلال اسرائيلي يجب مجابهته وأن ما بني على أوسلو كله كان مجرد محطة إستفادة منها اسرائيل قدر الامكان وخسر الفلسطينيون في الاسناد الدولي لقضيتهم ووحدتهم من أجل سلطة وهمية تصارعت عليها الاطراف المختلفة.


وأوضح أبومهادي،أن اتفاق اوسلو هو اتفاق انتقالي وليس اتفاق دائم والسلطة كانت شكل انتقالي لادارة السكان في المناطق الفلسطينية .


ولفت أبومهادي ، أن حلم كل فلسطيني يجب ان تقام دولة في حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس وهذه المبادئ التي نادينا بها جميعا وتم الإعلان في مفاوضات مدريد أو ما عقبها تم إسقاط الأرض مقابل السلام من خلال الممارسات المختلفة .


وأشار إلى أنه جرى التآكل التدريجي على قرارات الرباعية الدولية والرباعية لم تستطع إنصاف الفلسطينين وكان واضحا أن هناك إنحياز للموقف الإسرائيلي .


وأضاف أن المشكلة كانت في الاستيطان وتهويد القدس وهذا لم يعالجه اتفاق اوسلو ما افلحت فيه اختزلت كل الاتفاق في الموضوع الامني .


وتابع هذه اللحظة مناسبة لإعلان التخلص من هذا الاتفاق الجائر الذي رسخ الاحتلال وقسم الوطن وحوله الى عدة انقسامات .


ويرى أبومهادي، أنه يجب أن يكون هناك موقف موحد رافض لهذا الاجرام الامريكي ومحاولة ترسيم الاحتلال لمدينة القدس ومنح القدس لدولة مارست الاحتلال والتحضير لمرحلة جديدة تستند للمقاومة بكافة اشكالها .
وأضاف أنه يجب ان تعلن السلطة بشكل واضح أن عملية التسوية السياسية فشلت وانتهت وأن تحمل إسرائيل والولايات المتحدة الامريكية مسؤولية هذا الفشل وأن تقوم بحل السلطة وتشكيل مجلس تأسيسي لدولة فلسطينية تحت الاحتلال .


ودعا أبو مهادي، إلى تشكيل جبهة انقاذ وطني تقود نضال الشعب وتلتحم مع قضاياه دون النظر إلى تفاصيل صغيرة .