• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

مشيدًا بالجماهير التي خرجت لإحياء ذكرى أبو عمار

طملية: فتح بخير لكن ينقصها قيادة حريصة على أبنائها

طملية: فتح بخير لكن ينقصها قيادة حريصة على أبنائها

فتح ميديا – متابعات


أشاد النائب في المجلس التشريعي عن حركة «فتح» جهاد طملية، بالجموع الفتحاوية الغفيرة التي شاركت في مهرجاني إحياء الذكرى الـ13 لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات، واللذان أقيما في ساحتين الكتيبة والسرايا بمدينة غزة.


وقال طملية في منشور له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «مهرجان الكتيبة يمثلني ومهرجان السرايا يمثلني أيضًا والمهرجانين يمثلون ويضمون كافة أبناء فتح بمختلف توجهاتهم المواليه والمعارضه، وقد أثبتت فتح أن جماهيرها وأنصارها مازالت بخير برغم كل عمليات الاقصاء والتهميش والظلم الكبير الذي لحق بالعديد من كوادرها وابنائها».


وأضاف: «فتح وجماهيرها مازالت بخير واثبتت انها مخلصه ووفيه لدماء شهدائها وأسراها وعصية على الكسر، ولكنها بحاجة إلى قياده منتميه وواعيه وحريصه على ابناؤها وتسعى بكل جهد ممكن لتوحيد هذه الجموع وهذه الحشود في بوتقه واحده وهي بوتقة الفتح أول الرصاص وأول الحجارة».


وتابع طملية: «فتح بحاجه إلى قياده تضع خلافاتها واجنداتها الشخصيه جانبا وأن تولي ابنائها وجماهيرها كل الاهتمام والرعايه، وتسعى للملمة ابنائها وتوحيدهم لأن بذلك مصلحه وطنيه عليا تصب في خدمة المشروع الوطني وتشكل رافعه حقيقيه لهذا للمشروع، وغير ذلك سيشهد الشارع الفلسطيني والفتحاوي مزيدًا من الفرقه والشرذمه والتمزق، وبكل تأكيد سيكون المستفيد من هذا التشرذم والتمزق هو الاحتلال واعوانه فقط».


وشارك عشرات الآلاف من الفتحاويين، الخميس الماضي، في مهرجان «الوحدة» الذي نظمته اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية، بالتعاون مع تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح (ساحة غزة)، في ساحة الكتيبة بغزة لإحياء الذكرى الـ 13 لاستشهاد الزعيم القائد ياسر عرفات.