• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الكنيست تصادق على تطبيق "القضاء العبري"

الكنيست تصادق على تطبيق "القضاء العبري"

فتح ميديا – القدس المحتلة


صادقت الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الأولى على اقتراح قانون بتطبيق "القضاء العبري"، في القضايا التي لا حكم فيها في التشريع القائم أو في السوابق القضائية.


وبحسب المبادر لاقتراح القانون عضو الكنيست نيسان سلومينسكي، من كتلة "البيت اليهودي"، فإن هناك مشكلة مع "التراث اليهودي" تدفع القضاة إلى البحث في الموسوعة العبرية، ولذلك فإن القانون الجديد، بحسبه، ينص بشكل واضح على "أسس القضاء العبري" كمصدر تحليلي. وكان قد أقر، في السابق، بأن اقتراح القانون يهدف إلى زيادة تأثير القضاء العبري على قرارات المحاكم اليوم.


وأشار سلومينسكي إلى عدة مجالات تبنت فيها المحاكم شرائع مصدرها "القضاء العبري" القديم، مثل دفع التعويضات ومنع بيع أراضي دولة وقانون البيوت المشتركة.


وصوت 36 عضوًا بالكنيست إلى جانب اقتراح القانون، مقابل معارضة 30 عضوًا، فيما امتنع إليعيزر شطيرن من كتلة "يش عتيد" عن التصويت احتجاجًا، باعتبار أن الأجواء التي تنشأ في الكنيست تسبب تمييزًا وهيمنة لأقلية دينية تفرض رغبتها على غالبية غير متدينة.


من جهته، قال عضو الكنيست دوف حنين من كتلة "القائمة المشتركة"، إن اقتراح القانون يدخل في نطاق الإكراه الديني، مضيفا أن "هذا المسار يقود إلى دولة شريعة".


وبدورها، قالت نائبة الوزير تسيبي حوتوفيلي، من كتلة "الليكود"، إن "الحديث عن تصحيح غبن امتد عشرات السنوات"، مضيفةً أنه "لا يوجد لذلك علاقة بدولة شريعة، فأسس القضاء العبري يجب أن تكون موجهة لنا كدولة يهودية".


يذكر أن قانون أسس القضاء، الذي تم سنه عام 1980، يلزم القضاء اليوم بالتوجه إلى "أسس الحرية والعدل والنزاهة والسلام في التراث اليهودي"، عندما يواجهون مسألة قضائية لا يبت بها التشريع القائم أو السوابق القضائية.