• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الإستشهادى «بهاء أبوسلطان» دمائه أضاءت لنا طريق العزة

الإستشهادى  «بهاء أبوسلطان» دمائه أضاءت لنا طريق العزة

فتح ميديا - متابعات


تشمخ عائلات الشهداء ببطولات وتضحيات أبنائها الذين لا زالت ذكراهم ماثلة في الذاكرة الفلسطينية تمدها بكل معالم الصمود والتحدي والارادة في مواجهه الاحتلال وجرائمه المستمرة ضد شعبنا , وتعتبر عائلة الاستشهادي بهاء أبو سلطان ابن كتائب شهداء الأقصى , نموذجا لصلابة وبطولة تلك الاسر التي ترفض أي خيار لتحقيق الحرية والنصر سوى خيار الشهداء والتضحية التي تتحدث عنها والدته بكل شموخ واباء فتقول الانتفاضة والمقاومة طريق شعبنا والحديث عن السلام والحلول جزء من المؤامرة على الشهداء والقضية وتضيف فتلك المعاني السامية التي كتبها الشهداء بدمائهم تعيش معنا لحظة بلحظة لتذكرنا اذا نسينا ولتحفزنا على مواصلة المشوار فنحن اقوى من الاحتلال والنصر قادم لا محالة .
السادس والعشرون من شهر سبتمبر لعام 2017 م، الذكرى السنوية الخامسة عشر لإستشهاد أحد مقاتلي كتائب شهداء الأقصى الشهيد المجاهد ، بهاء أبو سلطان، الذي إرتقى شهيداً فى إشتباك مسلح لأكثر من ساعة مع دورية للإحتلال الصهيوني قرب مستوطنة إيلي سيناي شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
الميلاد والنشأة ,,,
ولد شهيدنا المجاهد " بهاء أبو سلطان " بتاريخ 24/2/1980 بمخيم الشاطئ بمدينة غزة .
ترعرع شهيدنا في أسرة فلسطينية هاجرت من مدينة " حمامة " أثرالنكبة التي حلت على شعبنا ... وهذه العائلة حالها كمثل حال معظم عائلات المجتمع الفلسطيني التي تنشئ أبنائها على حب الوطن وتزرع فيهم عشق فلسطين.. وكان ترتيبه الخامس بين إخوته .
دراسته ,,,
درس شهيدنا مرحلتي الإبتدائية والإعدادية في مدارس غوث وتشغيل اللاجئين وكان مثالاً في الأخلاق والسمعة الطيبة بين أبناء جيله ,ترك شهيدنا مقاعد الدراسة كي يساعد والده في إعالة أسرته ومتابعة شؤون بيته.
صفاته وأخلاقه وعلاقاته ,,,
يملك الشهيد " بهاء أبوسلطان " من صفات الإنسان الناجح الكثير: فقد تميز بقوة الشخصية،والإيثار على النفس، هادئ في طبعه، صلب في قراره ومواقفه، الكتمان والسرية في العمل.
اتسمت علاقات شهيدنا " بهاء " مع الآخرين بالأخوة في الله، وتوسعت دائرة علاقاته لتشمل الأسرة والأقارب والمجاهدون في المواقف وميادين العمل.


إنضمامه لصفوف حركة " فتح " ,,,
إلتحق شهيدنا بصفوف حركة التحرير الوطني الفلسطيني ” فتح ” – منطقة الشيخ رضوان في عام 1995 .
مع بداية إنتفاضة الأقصى المباركة إلتحق في صفوف كتائب شهداء الأقصى وكان مثالاً للعطاء والتضحية .
تلقى شهيدنا عدة تدريبات عسكرية منها :-
دورة الشهيد البطل " علي الجولاني " و دورة الشهيد " محمد الصوص " ودورة الشهيد " محمود صيام "الأولى " .
كان لإستشهاد صديق دربه ورفيق السلاح الشهيد البطل " محمود صيام " بالغ الآثر للإلتحاق به ،، حيث كان الشهيدان البطلان " محمود صيام والشهيد البطل بهاء أبو سلطان ط في دورة واحدة وهي دورة الشهيد " محمد الصوص ".
عرس الشهادة ,,,
لقد كان شهيدنا " بهاء " تواقًا للشهادة وإلى لقاء الله ورسوله الأعظم، فأحب الشهادة بصدق وسعى لها سعيها وهو مؤمن، فكان الموعد 26.9.2002م , حيث انطلق شهيدنا الفارس " بهاء" ملبياً داعي الجهاد، لتنفيذ عملية استشهادية للثأر والانتقام من أعداء الله والأمة، وللرد على جرائم العدو بحق أبناء شعبنا، فخاض إشتباك مسلح لأكثر من ساعة مع دورية للإحتلال الصهيوني قرب مستوطنة إيلي سيناي شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، موقعأ عدد من القتلى والإصابات في صفوف جنود الإحتلال، وتكتم الإحتلال حينها على خسائره، ليرتقى إلى العُلا شهيدا"، ليلتحق بمن سبقوه من الشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً.