• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

"احبسونا".. إنطلاق حملة لإلغاء قانون الجرائم الإلكترونية

"احبسونا".. إنطلاق حملة لإلغاء قانون الجرائم الإلكترونية

فتح ميديا – رام الله


أطلقت لجنة التنسيق الوطني للدفاع عن الحريات، حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، لإلغاء قانون الجرائم الإكترونية، وبدأت الصفحات اعتبارا من يوم أمس بنشر الهاشتاج الموحد "قانون الجرائم جريمة"، للمطالبة بإلغاء القانون.


كم تداول النشطاء في الحملة هاشتاج آخر بعنوان "احبسونا"، وذلك في إشارة للتعدي على حرية الرأي والتعبير الذي يمثله القانون الذي صدر اوائل تموز الماضي وبدء العمل به بشكل فوري دون التشاور مع الاطراف ذات العلاقة بما فيها الكتل البرلمانية والمجتمع المدني بكافة مكوناته.


وكانت اللجنة اعلنت خلال مسيرة حاشدة نظمت برام الله اوائل الشهر الجاري وانطلقت من امام المجلس التشريعي لساحة مجلس الوزراء تحمل الشعارات التي تدعو لالغاء القانون الذي يتعارض مع القانون الاساسي الفلسطيني، وسلسلة القوانين التي انضمت اليها دولة فلسطين مؤخرا وهو ما يتطلب الغاء العمل بالقانون وكان من المقرر تسليم عريضة لمجلس الوزراء تحمل مئات التواقيع من قوى ومؤسسات وشخصيات وطنية تطالب بالغاء القانون.


وتضم اللجنة في عضويتها ممثلين عن القوى السياسية، وشبكة المنظمات الاهلية، ونقابة الصحفيين، ونشطاء مجتمعيين، وحركات شبابية مختلفة، ومن المقرر ان تتواصل سلسلة من الفعاليات خلال الفترة القادمة حتى يتم الغاء القانون بشكل نهائي.


وتداول المشاركون في الحملة، الهاشتاجات مع صور لشخصيات وطنية ونشطاء التواصل الاجتماعي وقد وضعوا شريطًا لاصقًا على أفواهم، دلالة على تكميم الأفواه المنتظر حال استمر العمل بالقانون، وسط دعوات لتوسيع الحملة خلال الأيام المقبلة لتشمل كافة مواقع التواصل للضغط على الجهات الرسمية للاستجابة للمطالب بإلغاء القانون.