• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الشرافي: مماطلة عباس في رفع العقوبات عن غزة تثير الشكوك

الشرافي: مماطلة عباس في رفع العقوبات عن غزة تثير الشكوك

فتح ميديا – غزة


قال النائب في المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والاصلاح التابعة لحركة حماس، يوسف الشرافي، إن مماطلة رئيس السلطة محمود عباس في رفع العقوبات عن قطاع غزة يزيد الشك بأنه لا يريد الالتزام بالمصالحة.


وأكد الشرافي في تصريح خاص بالدائرة الإعلامية بالكتلة اليوم السبت، أن حركة حماس ملتزمة بما وقعت عليه في ملف المصالحة، مطالبًا بوقف الاجراءات العقابية بحق قطاع غزة والكف عن المماطلة برفعها.


وأضاف: «حماس ملتزمة بالمصالحة والكرة الآن في ملعب السيد محمود عباس فالشعب ينتظر أن يرى واقع جديد يتلاءم مع أجواء المصالحة».


وتابع الشرافي: «نرى مماطلة بالوعود برفع الاجراءات العقابية بحق قطاع غزة لقد اجتمعت المركزية والتنفيذية ولم نسمع شيئاً عن رفع العقوبات».


وأشار إلى أن الاجراءات العقابية طالت الكهرباء والدواء وتحويلات المرضي ولازالت هذه الاجراءات مستمرة، موضحًا أن مماطلة السلطة في رفع العقوبات يزيد الشك بأنهم لا يريدون الالتزام بالمصالحة.


ووقعت حركتا فتح وحماس في 12 أكتوبر الجاري اتفاقًا للمصالحة في القاهرة برعاية المخابرات المصرية، تتويجًا لحوارات استمرت بشكل مكثف على مدار يومين.


واتفقت الحركتان على الانتهاء من إجراءات تمكين حكومة الحمد الله من ممارسة مهامها بشكل كامل والقيام بمسؤولياتها في إدارة القطاع كما الضفة الغربية وفق النظام والقانون بحد أقصى 1/12/2017.


ورغم تسلم وزراء الحكومة وزاراتهم في القطاع في 2 أكتوبر الجاري بعد نحو أسبوعين من حل حركة حماس اللجنة الإدارية في غزة، إلا أن الإجراءات العقابية التي اتخذها الرئيس عباس ضد غزة مستمرة.