• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

«إسرائيل» قلقة من الرئيس السيسي بسبب المصالحة الفلسطينية

«إسرائيل» قلقة من الرئيس السيسي بسبب المصالحة الفلسطينية

فتح ميديا – متابعات


قال رئيس حزب «الأحرار« المصري مدحت نجيب، إن هناك قلقًا إسرائيليًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي وخطواته في المنطقة، خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.


وأكد نجيب في تصريحات تنقالتها وسائل إعلام مصرية اليوم الجمعة، أن «إسرائيل» قلقة من السيسي لعدم إخبارهم بأي تفاصيل تخص المصالحة، موضحًا أن القلق الإسرائيلي وصل لدرجة أنهم سألوا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والإدارة الأمريكية عن تفاصيل المصالحة.


وشدد نجيب على أن القلق الإسرائيلي يتزايد من أن مصر لم تستجب لضغوطاتهم فيما يتعلق بملفي الغاز، وعودة السفير الإسرائيلي، الذي ترفض مصر عودته لتحركاته المشبوهة.


وأعلنت حكومة الاحتلال في بيان لها يوم الثلاثاء الماضي، أنها ترفض الحوار (التفاوض) مع حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم حركة حماس، في حال لم تتخل الأخيرة عن سلاحها وعن ما اسمته «بالعنف»، وتعلن الاعتراف بـ«إسرائيل».


ووضع المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر لشؤون السياسة والأمن (الكابينيت)، شروطًا لموافقته على بدء مفاوضات مع السلطة الوطنية الفلسطينية. وتتعلق كل الشروط الاسرائيلية بحركة حماس واتفاق المصالحة الوطنية الأخير الموقع في القاهرة.


واشترط «الكابينيت» الإسرائيلي، أن تعترف حماس بإسرائيل وتتخلى عن سلاحها، وكذلك إعادة كل من جثماني الجنديين هدار غولدين، وأورون شاؤول، والجنديين الحيين، وقطع العلاقات بين حماس وإيران.


واشترط كذلك على السلطة الوطنية الفلسطينية بسط سيطرتها الأمنية على كامل قطاع غزة، ومنع تهريب الأسلحة إليه، ومواصلتها العمل على تدمير ما أسماه الكابينيت «البنية التحتية لحماس» في الضفة الغربية المحتلة، وأن يتم تحويل الأموال إلى القطاع عن طريق السلطة الفلسطينية والمؤسسات التي أقيمت خصيصًا لهذا الغرض.