• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الخارجية الأمريكية: تجميد الاستيطان ليس شرطا لاستئناف المفاوضات

الخارجية الأمريكية: تجميد الاستيطان ليس شرطا لاستئناف المفاوضات

فتح ميديا – متابعات


أكدت الولايات المتحدة الأمريكية على أنه لا تضع مسألة تجميد الاستيطان كشرط لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل من أجل تحقيق السلام بينهما، والذي تسعى إدارة الرئيس دونالد ترامب تحقيقه.


وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية "هيذر ناورت"، لصحيفة القدس المحلية: " لقد تحدث الرئيس ترامب عن ذلك (الاستيطان) مرارا وتكرارا، وسأكرره أنا مرة أخرى...لقد كان (ترامب) واضحا، على الصعيدين الخاص والعام، بموقفه أن النشاط الاستيطاني غير المقيد لا يؤدي إلى إحراز تقدم في إحلال السلام".


وأوضحت أن ترامب قال أيضا  " إن الإدارة تُقر بأن المطالبة السابقة بتجميد الاستيطان لم تكن مثمرة بالضرورة ، ولم تساعد على دفع آفاق السلام في الماضي ( في إشارة إلى مواقف إدارة الرئيس باراك أوباما السابقة بشأن الاستيطان وتجميده)".


وتابعت : لقد أبلغتنا الحكومة الإسرائيلية بأنها تتبنى سياسة بشأن الأنشطة الاستيطانية تأخذ ما يشغل بال الرئيس بعين الاعتبار.


وفيما إذا كانت إدارة الرئيس ترامب تتوقع من الفلسطينيين العودة إلى طاولة المفاوضات حتى "إذا استمر الاستيطان بهذا الزخم" أجابت ناورت: "أعتقد أننا نأمل في ذلك بالتأكيد - وكما فعل غرينبلات و كوشنر في جولاتهم المتعددة إلى المنطقة بدعم من وزارة الخارجية ، فإننا نأمل بالتأكيد أن يجلس كلا الطرفين معاً لإجراء محادثات حول هذا الموضوع".


وأكملت:" لقد كنا واضحين في موقفنا من المستوطنات، كما أن الوزير (تيلرسون) أجرى هو والرئيس محادثات مثمرة للغاية مع كل من عباس ونتنياهو في الأمم المتحدة في نيويورك مؤخرا".