عاجل
عاجل
  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الشهيد «جهاد محمود العالول» صدقت الوعد وسبقتنا لميادين النزال

الشهيد «جهاد محمود العالول» صدقت الوعد وسبقتنا لميادين النزال

فتح ميديا - متابعات


عجزت الأقلام عن مثل هؤلاء الأبطال وهي تروي بطولاتهم واندفاعاتهم نحو الجنة , الجنة التي من أجلها جاد المخلصون والمجاهدون , الجنة التي عرضها كعرض السموات والأرض أعدت للمتقين المخلصين ومن أجل مليكها بذل المعطاءون لتكون أرواحهم قرابين النصر بإذن الله.


رجال صدقوا الله في أقوالهم وأفعالهم فأحب الله لقاءه يقول المولى عز وجل " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا ".


الأول من شهر أكتوبر لعام 2017 م ، الذكرى السنوية السابعة عشر لإستشهاد المجاهد " جهاد محمود العلول " ، أحد أبطال الشبيبة الفتحاوية الإطار الطلابي لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " , الذي إستشهد في 1.10.2000 م، أثناء مشاركته فى المواجهات الدامية على نقاط التماس مع الجيش الاسرائيلي .


عرس الشهادة


دعت الشبيبة الفتحاوية لمسيرة نصرةً للأقصي , من جامعة النجاح حتى وصلت شارع القدس وهناك اشتبك الشبان مع قوات الاحتلال بالحجارة والاطارات المشتعله في مشاهد تشبه يوم القيامة .
وعزيمة الفتحاويين في الإشتباكات فيها نفحة من معركة بدر . ودقائق حتى تم تناقل خبر ان جهاد اصيب برصاصه في راسه وتم نقله لمستشفى الاتحاد النسائي في نابلس.
واصيب ايضا في المواجهات عدد كبير من ابناء الشبيبة الفتحاوية الذين كانوا يتقدموا الصفوف. هذه المرة كان ابن محافظ نابلس هو الشهيد.
القائد الفتحاوى الكبير " محمود العالول " والد الشهيد جهاد
إبني ليس أفضل من باقي أبناء الإنتفاضة. هذا لسان الحال , فضل أن يقضي ولده شهيدا على أن يحظى وهو جريح بمعاملة تفضيلية من قبل محتل مجرم.
ان يستشهد ابنه ولا يسجل في تاريخه الثوري انه ساوم او طالب بنقله للعلاج في الداخل لم تحركه عاطفة الابوه على ابن واحد. بل حركه حسه الوطني كأب لكل شباب فلسطين و نابلس. وتصرف من وازع المساواة بينهم.
انا متاكد لو كان اي واحد منا بنفس الموقغ لوافق على نقل ابنه لانقاذ حياته. ولكن ابو جهاد كان اقوى واصلب حتى في اعز اللحظات ان يساوم او يبتز من الصهاينة.
هذه مدرسة فتح وهكذا هم قادة فتح الذين نعتز بهم. . في النهاية في الليلة الظلماء غابت الذروة الشماء وافتقد البدر الذي رحل، وهو يبني بيت الشموخ والكبرياء، لقد كانت الشهادة أسمى أمانيه، فأكرمه الله بها .
صدقت وانت تصدح بصوتك قبل نزولنا للمسيرة بأن مقادير الرجال تبرز في ميدان النزال لا في منابر الأقوال. صدقت الوعد يا جهاد وسبقتنا لميادين النزال.