• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الرقب يكشف عن ملفات لقاءات هنية في القاهرة

الرقب يكشف عن ملفات لقاءات هنية في القاهرة

فتح ميديا – متابعات


كشف المحلل السياسي الفلسطيني، أيمن الرقب، عن الملفات التي سيناقشها وفد حركة حماس، برئاسة اسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة، مع المسؤولين المصريين، خلال اللقاءات التي من المقرر عقدها في القاهرة، معتبرًا أن زيارة هنية، إلى القاهرة، من أهم زيارات الحركة لمصر، خاصةً وأنها الأولى له بعد انتخابه لمنصبه الحالي.


وقال الرقب، في تصريحات إعلامية اليوم الأربعاء، إن الجانبين سيبحثا عددًا من القضايا، أبرزها التفاهمات بين فتح وحماس، وتخفيف الحصار عن قطاع غزة، فضلا عن مستجدات القضية الفلسطينية وتحقيق المصالحة الوطنية، وتأمين الحدود بين مصر وفلسطين، لمقاومة الجماعات المتشددة في شبه جزيرة سيناء.


وأكد المحلل الفلسطيني، أن عقد أول اجتماع للمكتب السياسي الجديد لحماس، على الأراضي المصرية، يمثل تراجعًا من حماس عن موقفها من مصر، واعتراف بدور الدولة المصرية وأهميته.


وأضاف الرقب، أن اللقاءات بين الجانب المصري وحماس ستناقش آلية تنفيذ تافاهمات القاهرة، الأمنية والإنسانية، مثل معبر رفح وشبكة الكهرباء، كما ستناقش ملف تبادل الأسرى مع الاحتلال بعد نجاح الدور المصري في صفقة تبادل الجندي شاليط السابقة.


وأوضح أن زيارة هنية للقاهرة، ستتطرق أيضًا للحديث عن آلية تنفيذ المشاريع التي تم الاتفاق عليها من خلال لجنة الإغاثة المصرية الإماراتية الفلسطينية، إذ خصصت الإمارات 15 مليون دولار شهريًا قابلة للزيادة لدعم المشاريع التي تخص تلك اللجنة.


وأشار إلى أن أبرز هذه المشاريع تركز على وجود مخزون كبير من الأدوية، لتغطية احتياجات قطاع غزة، ودعم عمل المحطة الناقلة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية للقطاع، إضافة إلى مشروع تشغيل خريجي الجامعات.


ووفقًا للرقب، فإن “المباحثات بين القاهرة وحماس ستدور حول دعم الحالة الأمنية على الحدود بين مصر وغزة، من خلال البروتوكول الأمني الذي تم الاتفاق عليه من الجانبين، خاصة بعد تركيب كاميرات المراقبة على الفاصل الحدودي، إضافةً إلى الحديث حول إنشاء شبكة لتوليد الكهرباء لتغطية حاجة القطاع التي لا تزال ينقصها 500 واط، يمكن الحصول عليها من مصر، بالتالي لن يحتاج قطاع غزة الطلب من الاحتلال الإسرائيلي للتزود بالكهرباء.


وتمثل زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إلى القاهرة، على رأس وفد رسمي للقاء مسؤولين مصريين، نقطة فاصلة في العلاقة بين الطرفين، لحلحلة جملة من القضايا العالقة أبرزها فتح معبر رفح.


وسعت حماس في الشهور القليلة الماضية، إلى إصلاح العلاقات مع مصر، في حين عملت على بناء جسور الثقة مع القيادة المصرية، بما يساعدها في تخفيف الأزمات عن قطاع غزة، وتخفيف وتيرة أزماتها الداخلية بسبب الحصار، إلى جانب الإسهام في تسريع تنفيذ التفاهمات المتفق عليها في الفترة الأخيرة.


وكانت حركة حماس كشفت عن أن زيارة هنية للقاهرة، تهدف لمناقشة العديد من القضايا المهمة خاصة العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، وتعزيز التفاهمات مع القاهرة التي تمت خلال زيارة وفود الحركة السابقة، إضافة إلى آليات تخفيف الحصار على غزة وغيرها من الموضوعات التي تهم الطرفين.


وقالت الحركة في بيان صدر عنها السبت الماضي، إن الزيارة ستبحث مستجدات القضية الوطنية، وسبل استعادة وحدة الشعب الفلسطيني، وتحقيق المصالحة الوطنية.