عاجل
عاجل
  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الشهيد الصقر " أحمد أبو صهيبان " بدأ مشواره النضالي منذ نعومة أظافره وإنتهى بالشهادة

الشهيد الصقر " أحمد أبو صهيبان " بدأ مشواره النضالي منذ نعومة أظافره وإنتهى بالشهادة

فتح ميديا – متابعات

في خضم الواقع الذي نعيشه وفي ظل غياب الحق.. وعندما تختزل الطهارة .. وتغيب الرجولة.. نلجأ لسيرة الشهداء.. علنا نغتسل بدمائهم من عار المرحلة.. علنا نلبس ثوب العزة في زمن الانكسار.. واثقين أننا لن نجد الحقيقة إلا عندهم.. ولن نقتبس إلا منهم.. ولن نتعلم الرجولة إلا من سيرتهم العطرة.


العاشر من شهر سبتمبر لعام 2017 م، الذكرى السنوية الخامس والعشرين لإستشهاد، أحد أبرز قادة صقور فتح الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " , فى قلعة الجنوب , " مدينة رفح " الشهيد القائد الصقر " أحمد سلامة يوسف أبو صهيبان " , والذى إستشهدا بتاريخ 10.9.1992 م , برفقه رفيق دربه الشهيد القائد " عطايا أبو سمهدانة " .


الشهيد القائد " أحمد سلامة يوسف أبو صهيبان " , أحد أبرز قادة صقور فتح في جنوب قطاع غزة و الذي أذاق دوريات العدو الويلات ومرغ أنوف جنودهم في التراب.


في الإنتفاضة الأولى كان الشباب في النهار يشعلون الاطارات و يشتبكون مع العدو بالحجارة،وكان الفدائيين يستهدفون العدو من خلال كمائنهم ليلا في عمليات كر و فر.


لا تبكه فاليوم بدء حياته.. إن الشهيد يعيش يوم مماته, هو شهيد سار الدرب منذ البداية, عشق تراب فلسطين فعشقته وضمته بين جنباتها, ملأها إنشاداً .. إنه الشهيد الصقر " أحمد أبو صهيبان".


موعدة مع الشهادة ,,,


قامت وحدات من القوات الصهيونية الخاصة , بمحاصرة الشهداء القادة " أحمد أبو صهيبان والشهيد القائد عطايا أبو سمهدانة " في منطقة الصيامات غرب مخيم الشابورة وكان معهم ثالث ما زال حي يرزق،بعشرات الجنود مدعومين بالطيران المروحي،ولم يكن معهم الا هذا السلاح البسيط وراس مالهم الحقيقي كان الايمان بوعد الله ،اشتبكوا مع العدو حتى اخر طلقة واخر قطرة دم،و اصيب الثالث وسحبته حجة وغطته بالقش حتى انسحب العدو.


رحل عطايا و احمد ولكنهم تركوا فينا عهدٌ يستحيل نكثه و يصعب تحقيقه.