• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الجهاد تحمل السلطة وأجهزتها الأمنية مسؤولية الاعتداء على القيادي «أبو ماريا»

الجهاد تحمل السلطة وأجهزتها الأمنية مسؤولية الاعتداء على القيادي «أبو ماريا»

فتح ميديا – متابعات


حملت حركة الجهاد الإسلامي السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية مسؤولية الاعتداء على الأسير المحرر وأحد قيادات الحركة بمحافظة الخليل وحيد أبو ماريا.


وقالت الحركة في بيان لها، إن  قوة من الأمن الوقائي التابعة للسلطة اعتدت عصر اليوم على القيادي أبو ماريا، حيث جرى اعتراضه من قبل عناصر أمن تستقل سيارتين وتم إطلاق النار عليه بشكل مباشر، مما أدى إلى إصابته في الكتف نتيجة إطلاق الرصاص الحي تجاهه مباشرة.


وأوضحت الحركة أن "القوة الأمنية قامت باختطاف الأخ وحيد دون مراعاة مكانته الاعتبارية، ولا إصابته المباشرة، ولا كونه مريض قلب".


وطالبت الحركة بالإفراج الفوري عن القيادي أبو ماريا، محملةً السلطة وأجهزتها المسؤولية الكاملة عن هذا الحدث الخطير. 


وأبو ماريا (50 عاما) أسير محرر من مواليد 21/08/1967، متزوج وأب لأربعة أبناء، وكان فقد والدته أثناء اعتقاله الأخير.


وتعرض للاعتقال أربع مرات سابقة أمضى خلالها ما يزيد عن 15 عاما في سجون الاحتلال الاسرائيلي.