• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

سماء فلسطين تشهد حدثًا فلكياً مثيرًا.. الليلة

سماء فلسطين تشهد حدثًا فلكياً مثيرًا.. الليلة

فتح ميديا – متابعات


تشهد سماء فلسطين، ليلة السبت وخلال الليلتين المقبلتين، حدثًا فلكيًا مثيرًا، حيث تشاهد شهب «البرشاويات» وهي من أكثر الزخات الشهابية كثافة خلال العام حيث يمكن مشاهدة 50- 100 شهاب في الساعة الواحدة في المعدل وقت الذروة في حال الرصد من مكان مظلم.


وذكر موقع «فلك فلسطين»، أن المذنب «سويفت تتل» يعتبر مصدر شهب «البرشاويات»، حيث اكتشف الفلكيون أن المذنب يترك نهرًا من الغبار حول الشمس أثناء اقترابه منها كل 133 سنة تقريبًا، وأن الأرض تعبر هذا النهر الغباري يوم 13 أغسطس من كل عام، لذلك تظهر الشهب بكثافة في هذه الفترة.


وستشاهد الشهب من كافة المدن الفلسطينية، ولكن ونظراً لوجود القمر في طور الأحدب المتناقص فإنه سيؤثر على رؤية الشهب الضعيفة ، وسيكون مزعج لراصدي الشهب لتوافق ذروة تساقطها مع تواجده في السماء.


ومن الأفضل رصد شهب البرشاويات هذا العام خلال ساعات الليل المتأخرة، وخاصة بعد الساعة الحادية عشرة وحتى الساعة الرابعة فجرًا، حيث ستكون الشهب كثيفة خلال هذه الفترة وبالإمكان مشاهدة اكثر من 50 شهابًا في الساعة الواحدة، وستكون نقطة انطلاق هذه الشهب من كوكبة «برشاوس» في الأفق الشمالي الشرقي من السماء.


والشهب عبارة عن ذرات غبارية مجهرية صغيرة جدًا تسبح في الفضاء وهي ناتجة عن المذنبات التي تتركها في الفضاء، وتدخل الشهب الغلاف الغازي للكرة الأرضية بسرعة 70 كم في الثانية الواحدة وتبدأ بالاحتراق على ارتفاع 120 كم، وتحترف كلياً وتتحول إلى رماد على ارتفاع 60 كم، لذلك فالشهب لا تصل سطح الكرة الأرضية على الإطلاق إذا ما وصل منها شيء فهي ليست سوى ذرات صغيرة جداً لا يشعر بها أحد.