• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

محدث|| بالفيديو.. «اللينو» يكشف آخر تطورات صفقة «عين الحلوة»

محدث|| بالفيديو.. «اللينو» يكشف آخر تطورات صفقة «عين الحلوة»

فتح ميديا – متابعات


كشف مسؤول قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بمخيمات لبنان، العميد محمود عيسى «اللينو»، عن آخر التطورات الحاصلة في صفقة خروج المطلوبين من مخيم «عين الحلوة» للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان.


وقال «اللينو» في تصريحات لقناة «الجديد» اللبنانية، إنه يؤيد خروج المسلحين المطلوبين من المخيم، مشيرًا إلى أن نحو 120 شخص منهم يريدون المغادرة من المخيم إلى سوريا، إلا أن الرد الرسمي من الدولة اللبنانية حيال تلك الأمر ليس سلبيًا ولا إيجابيًا.


وأوضح مسؤول قيادة تيار الإصلاح بمخيمات لبنان، أن ما يعقد الأمور في الصفقة هم العناصر اللبنانية المطلوبة التي تنوي المغادرة وعلى رأسهم «شادي المولوي»، مؤكدًا أن الأغلبية مع خروج المطلوبين من المخيم.


إلى ذلك، ذكرت شبكة «سكاي نيوز عربية» الإخبارية، أنه من المقرر أن يسلم الأمن العام اللبناني أربعة موقوفين إلى جبهة النصرة سابقًا (جبهة فتح الشام حاليا)، في إطار شرط جديد بصفقة بين «حزب الله» اللبناني والجبهة.


وأفادت الشبكة بأن الموقوفين الذين سيتم تسليمهم خلال الساعات القليلة المقبلة، 3 سوريين ولبناني كانوا في سجن رومية في لبنان.


ويتزامن تسليم الموقوفين الأربعة مع زيارة مدير عام الأمن العام اللبناني عباس إبراهيم إلى عرسال، التي تشهد توترا بين حزب الله اللبناني، وجبهة النصرة منذ نحو أسبوعين.


وكان «اللينو»، كشف في وقت لاحق، عن أن 120 شخصًا من مخيم عين الحلوة سجلوا اسماءهم ضمن صفقة التبادل  الجارية بين حزب الله وهيئة تحرير الشام (النصرة)، بينهم 27 لبنانيا من أجل مغادرة المخيم إلى إدلب.


وأكد اللينو في تصريحات له الأسبوع الماضي، على رفض الجهة اللبنانية التام، لانتقال أي مطلوب بالأعمال الإرهابية من مخيم عين الحلوة إلى إدلب، مشيرًا إلى أنه لا يوجد حتى الآن أي موافقة رسمية حول مغادرة مطلوبين من المخيم.


وكانت مصادر لبنانية، كشفت أن صفقة التبادل تتضمن إخراج 50 شخصًا من مخيّم عين الحلوة إلى إدلب، بالاضافة الى مسلّحي النصرة في الجرود وكل من يريد من النازحين السوريين العودة الى سوريا، لافتةً إلى أن لجنة التفاوض قامت بدخول مخيمات اللاجئين السوريين في عرسال لتسجيل أسماء من يرغب في الانتقال إلى إدلب، وفقًا لاتفاق وقف إطلاق النار.