• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

لمغادرة عين الحلوة

اللينو: 120 شخصًا سجلوا اسمائهم للدخول في صفقة التبادل بين حزب الله والنصرة

اللينو: 120 شخصًا سجلوا اسمائهم للدخول في صفقة التبادل بين حزب الله والنصرة

اللينو:120 شخصًا سجلوا اسمائهم للدخول في صفقة التبادل بين حزب الله والنصرة


فتح ميديا – بيروت


أكد مسؤول قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بمخيمات لبنان، العميد محمود عيسى «اللينو»، أن هناك  120 شخصًا من مخيم عين الحلوة سجلوا اسماءهم ضمن صفقة التبادل  الجارية بين حزب الله وهيئة تحرير الشام (النصرة)، بينهم 27 لبنانيا من أجل مغادرة المخيم إلى إدلب.


وشدد اللينو في تصريحات اليوم الأحد، على رفض الجهة اللبنانية التام، لانتقال أي مطلوب بالأعمال الإرهابية من مخيم عين الحلوة إلى إدلب، مشيرًا إلى أنه لا يوجد حتى الآن أي موافقة رسمية حول مغادرة مطلوبين من المخيم.


وكشفت مصادر لبنانية، أن صفقة التبادل تتضمن إخراج 50 شخصاً من مخيّم عين الحلوة إلى إدلب، بالاضافة الى مسلّحي النصرة في الجرود وكل من يريد من النازحين السوريين العودة الى سوريا، لافتةً إلى أن لجنة التفاوض قامت بدخول مخيمات اللاجئين السوريين في عرسال لتسجيل أسماء من يرغب في الانتقال إلى إدلب، وفقًا لاتفاق وقف إطلاق النار.


وبدأ في وقت سابق من اليوم الأحد، تنفيذ المرحلة الاولى من صفقة تبادل الجثث بين حزب الله وجبهة النصرة، مع دخول قافلة الهيئة الصحية الإسلامية الى مقر قيادة اللواء التاسع، تقل 9 جثث لمقاتلي جبهة النصرة لتسليمها للامن العام، على أن يتم في المقابل تسليم رفاة عناصر من حزب الله وعددها 5 قضوا في معارك جرود عرسال.


ونقلت فضائية الـMTV عن مصادر في الجيش اللبناني، تأكيدها أن لا علاقة للجيش في عملية التسلّم والتسليم التي تجري بين الحزب والنصرة.


وأفادت وسائل إعلام تابعة لحزب الله اللبناني، صباح الأحد، أنها أبرمت اتفاقاً مع جبهة النصرة لتبادل جثث مقاتلين كمرحلة أولى لوقف النار في معركة عرسال، وهو الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ يوم الخميس الماضي، وبعد تبادل الجثث سيتم إطلاق سراح أسرى حزب الله وسيغادر مقاتلو النصرة المنطقة إلى شمال سوريا، مع أي مدنيين يرغبون في الرحيل معهم.


كما ذكرت تقارير إعلامية أن الاتفاق يقضي بخروج عناصر النصرة من الجرود مع عائلاتهم نحو إدلب، مقابل الإفراج عن 3 عناصر تابعة لحزب الله، كانوا قد خطفوا في معركة تل العيس في 2016.