• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الفاسدون يحكمون الوطن|| محمود الهباش.. مستشار عباس المطرود من حركة حماس (الحلقة السادسة)

الفاسدون يحكمون الوطن|| محمود الهباش.. مستشار عباس المطرود من حركة حماس (الحلقة السادسة)

فتح ميديا – شعبان قاسم


الناظر إلى تاريخ قاضي قضاة فلسطين ومستشار محمود عباس للشؤون الدينية، محمود الهباش، يجده مليء بالخيانة والسرقات، والتعاون مع الاحتلال، الذي أوصله لعباس، الذي وجد فيه ضالته، القادرة على بلورة القوانين وصياغتها، بما يتماشى مع أهوائه، غير عابئ بآلام وأنات الفلسطينيين.


المتتبع لتاريخ الرجل يجده زاخراً بالسرقات والخيانة، التي دفعت حركة حماس لطرده، في تسعينيات القرن المنصرم. فكما يقول القيادي الحمساوي صلاح البردويل، فإن "الهباش استولى على أموال مخصصة لإعمار مسجد القسام في منطقة النصيرات وسط قطاع غزة، الذي، وهو الأمر الذي دفع حماس لطرده من صفوفها".


سرقة مئات الآلاف من الدولارات


محمود الهباش قاضي القضاة الشرعيين ومستشار عباس للشؤون الدينية يحول مئات آلاف الدولارات من فلسطين الى الجزائر من خلال حسابات زوجته.


شركة " SARL YAMICHCO " هي شرطة مسجلة في الجزائر من قبل "أبناء عائلة النوري" مع شريك جزائري الجنسية، وبعد سنوات من عملها وبالتحديد عام 2012 أصبح محمود صدقي الهباش أكبر مساهم فيها، وتمتلك الشركة رقم الحساب 1060001228CLE 16  في بنك سوسيتي جنرال/الجزائر (فرع بئر مراد رايس).


بتاريخ 14/2/2012 قام محمود صدقي الهباش بإرسال حواله مالية بمبلغ 50 ألف دولار من حسابه في بنك الأردن في رام الله فرع البيرة لحساب / عبدالفتاح أحمد عبدربه النوري في بنك الإسكندرية فرع القاهرة.


بتاريخ 22/2/2012 قامت زوجة الهباش بتحويل مبلغ 50 ألف دولار أخرى من حسابها في بنك الأردن برام الله فرع البيرة الى حساب عبد الفتاح النوري .


بتاريخ 16/5/2012 قامت زوجة الهباش بتحويل 100 ألف دولار من حسابها في بنك الأردن الى حساب عبد الفتاح النوري .


بتاريخ 9/8/2012 قامت زوجة الهباش بتحويل 3000 دولار، وبتاريخ 14/8/2012 قامت بتحويل 27 ألف دولار وجميعها الى حساب عبد الفتاح النوري .


أي أن زوجة الهباش وحدها قامت بتحويل ما مجموعه مائة وثمانون ألف دولار الى حساب النوري في الجزائر .


بالتدقيق في كشف الحساب البنكي الخاص بالسيدة/ أمل يوسف الهباش ( زوجة محمود الهباش) الصادر من بنك الاردن فرع البيرة بمدينة رام الله يتضح التالي:


1- الحركات بمبالغ كبيرة كانت فقط ما بين فبراير و أغسطس لعام 2012 ( فترة ستة أشهر ) وما قبلها و ما بعدها هدوء في الحركات المالية .


2- في جميع عمليات التحويل لهذه المبالغ الضخمة كانت أمل الهباش تقوم بايداعها نقداً في حسابها برام الله، ثم تقوم بتحويل هذه المبالغ الى الجزائر في نفس اليوم او بعدها بأيام قليلة .


3- من بداية 2008 وحتى نهاية 2013 لا يوجد أي حركات مالية أخرى بمبالغ كبيرة، ولا يؤشر كشف الحساب لأي مصدر دخل منتظم، مما يعني ان هذا الحساب يتم استخدامه في عمليات مشبوهة ايداعاً وتحويلاً في فترة محدودة ..


وبالتدقيق في كشف الحساب البنكي الخاص بمحمود الهباش في بنك الاردن نجد ان رصيده في نهاية عام 2013 هو ما يقارب ثلاثمائة و عشرون ألف دولار أمريكي رغم كل المبالغ التي قامت زوجته بتحويلها للجزائر، و رغم الفيلا التي اشتراها في منطقة نادي الصنوبر برام الله، و رغم شرائه عدداً من الشقق الفارهة في حي الطيرة !


هذا بالإضافة الى أن هذا هو حساب الدولار فقط في بنك الاردن، وهناك حساب الشيكل و حساب الدينار الاردني، عدا عن حسابات بنكية أخرى يملكها الهباش في بنوك أخرى داخل فلسطين و خارجها، وبالتالي فان ما خفي أعظم .


فكم يملك الهباش من الأموال وهو الذي خرج عاريَ الرأسِ حافيَ القدمين من قطاع غزة عام 2007.


 


التورط في قضايا فساد


كشفت صحيفة  "العرب اليوم" أن "الهباش: تورط  أثناء توليه وزارة الاوقاف بنقل مقرها من منطقة العيزرية شرق القدس لمبنى في رام الله تم استئجاره وتجهيزه بحوالي مليون و800 ألف دولار أميركي، رغم أن الوزارة لم تكن تدفع أي أموال لمقرها السابق لأنه ملك للوزارة.


وأثار ذلك المبلغ الضخم شبهة الفساد حول قرار الوزير بنقل الوزارة من مبانيها في بلدة العيزرية شرق القدس مقابل مبنى في رام الله أنفق عليه بدل استئجار وترميم أكثر من مليون و800 ألف دولار أميركي.


وكشف التحقيق أن سبب نقل مقر الوزارة إلى مبنى مستأجر في رام الله كلّف الخزينة العامة ذلك المبلغ المالي الضخم، ما دفعها للتشكك في وجود شبهة فساد حول صفقة وقعها الهباش بتأجير عشرات الدونمات من أرض الاوقاف في محافظة أريحا لزراعة شجر النخيل مقابل دينار أردني – حوالي دولار ونصف اميركي – لكل دنم سنويًا.


 


المتاجرة بالقرآن


فتحت هيئة مكافحة الفساد تحقيقات حول إقدام الهباش على عقد صفقة مع شخص لكتابة نسخة من القرآن الكريم بخط اليد مقابل 200 ألف دولار أميركي تدفعها الوزارة، ضمن اتفاقية تنص على أن تتعهد الوزارة بتغطية سفر ذلك الشخص لأي دولة بالعالم لإحضار أي قلم يحتاجه لكتابة القرآن الكريم بخط اليد.


وكشفت تحقيقات هيئة مكافحة الفساد عن تورط "الهباش" في الضغط على مدير عام المال في الوزارة لصرف مبالغ مالية طائلة لتغطية نفقات سفر ذلك الشخص وفق الاتفاقية الموقعة معه والتي تنص على تغطية تكاليف سفره، حيث كانت آخر سفراته إلى تركيا بحجة شراء قلم بثمن 1500 دولار اميركي.


ومن المعلوم أن وزير الأوقاف السابق الذي غادر تلك الوزارة بعد سنوات طوال من توليها تم تعيينه قاضي قضاة فلسطين الشرعيين، إلا أن هيئة مكافحة الفساد تواصل التحقيق في شكاوى قدمت ضده وتتهمه بالفساد.


وتواجه هيئة مكافحة الفساد مماطلة بشأن إجراء المحاكمات للمتهمين بالفساد وخاصة في صفوف المسؤولين الفلسطينيين.


وحمل رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، ادارة القضاء مسؤولية عدم البت في القضايا التي تنجزها الهيئة لجهة محاكمة متهمين بجرائم فساد، وقال "المفروض بعد 10 أيام أن تحول القضية وتصاغ لكن في القضاء يتعامل معها على أنها قضايا عادية وبالتالي لم يبت فيها منذ سنوات".


وأضاف: "بدل أن تأخذ القضية 10 أيام يمضي عليها عامان ونصف العام بسبب الاجراءات الإدارية في القضاء وكان هناك قانون للهيئة لم يؤخذ به من إدارة القضاء واستعملوا أسلوب القضاء النظامي لذلك طلبنا من الرئيس الفلسطيني بأن نعدل قانون هيئة مكافحة الفساد".


 


الخائن


بعدما طردت حركة حماس "الهباش" من صفوفها إثر تورطه في عمليات سرقات واختلاسات قام بها خلال تواجده في صفوف الحركة وهو الأمر الذي اعترف به عند التحقيق معه من قبل محققين بالحركة.


وقام وقتها بتقبيل أحذية المحققين حتى لا يفضحوه أو يطردوه من الحركة، إلا أن حماس كان قرارها حاسماً، “لا نقبل بيننا أشخاصاً يسرقون أموال المجاهدين والأيتام”.


وبعد أن طرد من الحركة قام بتشكيل حزب خاصة به أسماه حزب الاتحاد وذلك مع دخول قوات أوسلو الأراضي الفلسطينية وأعلن ولائه المطلق لهم، واستغله "عباس" ليهاجم حماس، وقام بالوشاية عن أسماء أعضاء وقيادات بالحركة لسلطة أوسلو وقامت باعتقالهم وتعذيبهم في سجونها.


كما وقام المدعو الهباش بإصدار نشرات ومقالات هاجم بها الحركة وكان يكتب باسم مستعار في المواقع الالكترونية باسم “شاكر الحيران”.


 


«الهباش» يطالب بقتل هنية


في عام 2010 أصدر الهباش فتوى تتيح قتل إسماعيل هنية، قائلاً: إن "حركة حماس وإسماعيل هنية شقوا الصف الفلسطيني وانقلبوا على الرئيس الشرعي".


وأضاف: "أنا منهجي هو منهج رسول الله الذى صلَّى الله عليه وآلة قال: (من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد يريد أن يشق عصاكم ويفرق كلمتكم فاقتلوه)، مشيراً إلى أن حماس خرجت عن وحدة الامة وعن الحاكم الشرعي محمود عباس الذى وجب طاعته والذى اقسم هنيه على ذلك شكل وزارته المقالة.
وقال "الهباش" إن المقاومة المسلحة في فلسطين ليست هي الأنسب الآن وأن المقاومة الشعبية السلمية هي الافضل لأنها تحرج إسرائيل امام العالم مؤكدا ان القدس يمر بأصعب فترة في تاريخه خاصة مع تواصل الحفريات اسفل المسجد الاقصى.


 


الهباش يدعو لقتال حماس


في عام 2015 طالب الهباش بأن "تضرب بيد من حديد أي جهة تخرج عن الشرعية في أي قُطر عربي بدءا من فلسطين، كما يجري الآن في اليمن".


وقال الهباش: "إن حماية الشرعية في أي قُطْر عربي هي واجب في أعناق كل زعماء العرب، والذين عليهم أن يأخذوا زمام المبادرة وأن يضربوا الخارجين على الشرعية بيد من حديد بغض النظر عن الزمان والمكان والحال، بدءا من فلسطين".


وأضاف في خطبته التي نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "ما جرى في غزة انقلاب وليس انقساما، ويجب التعاطي معه بالحزم والحسم، فلا حوار مع الانقلابيين والذين يجب أن يضربوا بيد من حديد". في إشارة إلى سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على قطاع غزة منذ العام 2007.


واعتبر الهباش أن "الأمة تتعرض لأزمات كبيرة وشديدة القسوة، وأن ما يجري الآن من عملية عربية ضد المتمردين على الشرعية في اليمن ربما ينقذها من الدمار ويحافظ عليها من التفتت، ومن غزو حلف الناتو".


وأضاف "على أن عاصفة الحزم في اليمن ربما يكون قد قطع الطريق على تدخل غربي أو دولي، وربما بداية لاستعادة اليمن وإنقاذها وشعبها، لذلك لا نجد عربيا لا يؤيد هذه العملية، لأنها جاءت درءا للفتن والأخطار وحماية للشرعية في قُطر عربي".


في المقابل، قال القيادي في حركة حماس محمود الزهار في تصريح مكتوب نشره على صفحته على "فيسبوك" إن "كل من تمنى هزيمة حماس أمام إسرائيل وخاب ظنه، يطالب التحالف العربي بضرب حماس". واعتبر الزهار أن "هذا أرخص أنواع الجواسيس".


خيانة للأمانة أوصلت "الهباش" لأعلى المناصب، بعدما وجد فيه "عباس" ضالته الجاهزة لمهاجمة خصومه، فوضعه في منصب قاضي قضاة فلسطين ومستشاره للشؤون الدينية، لا لكفاءة الرجل ولكن لخبرته في الهجم على خصومه والفجور في الخصومة، والأهم من ذلك هو أن "الطيور على أشكالها تقع".