• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

التيار الإصلاحي يُقلق عباس

نائب فتحاوي: غزة «ضحية» تصفية حسابات السلطة

نائب فتحاوي: غزة «ضحية» تصفية حسابات السلطة

فتح ميديا – متابعات


أكد النائب عن حركة فتح، ديمتري دنيالي، أن قرار السلطة الفلسطينية بقطع الرواتب وخصمها بحق موظفي السلطة في غزة، يأتي في سياق تصفية حسابات داخل حركة فتح، منددًا بالإجراءات العقابية التي تتخذها رام الله ضد قطاع غزة.


ونقل موقع "الرسالة نت" عن دنيالي، أمس الأحد، أن السلطة تستهدف بإجراءاتها أهالي قطاع غزة وليس قيادات الفصائل السياسية كما تزعم، موضحًا أن قطع الكهرباء والماء سيؤثر على المواطن البسيط فقط.


وأضاف أن التيار الإصلاحي الديمقراطي، يثير ارتياب السلطة في رام الله، خاصةً بعد أن أصبح يشكل غالبيةً في معظم ساحات فتح، باستثناء بعض الأجزاء القليل في الضفة، وذلك بفعل التشديد الأمني لقوات السلطة".


وعبر النائب دلياني، عن استنكاره لردود فعل السلطة الفلسطينية الغاضبة، بشأن التفاهمات التي تدور حاليًا بين تيار الإصلاح في حركة فتح، وبين حركة "حماس" في غزة، مؤكدًا أن هذه التفاهمات مصلحة وطنية من يختار أن يكون ضدها فهو ينحاز لمربع ضد الشعب الفلسطيني.


وشدد على أن الفرصة سانحة لتيار السلطة في حركة فتح، للالتحاق برغبة جماهير الحركة في تحقيق المصلحة الوطنية، التي تقتضي أن تساهم في استعجال الخطوات العملية لتقريب إنهاء الانقسام، مضيفًا: "من أراد أن يكون سلعة سياسية داخلية على حساب المصلحة الوطنية فهذا شأنه".


وجدد النائب عن حركة فتح تنديده بقرار السلطة الفلسطينية حجب المواقع الإخبارية الفلسطينية، متسائلا" كيف تحجب  المواقع الفلسطينية التي تحمل اسم فسطين، وتبقى على المواقع الإباحية؟!".