• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

نقل السفارة وحل الدولتين وسوريا أبرز الملفات

بدء الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية بالأردن

بمشاركة عباس وخادم الحرمين والسيسي.. ولا اعتذارات عن عدم المشاركة

بدء الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية بالأردن

فتح ميديا - عمّان


تبدأ اليوم في مقر القمة بمنطقة البحر الميت الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية، ولم يتلق الأردن خلال التحضيرات الجارية للقمة، أي اعتذارات عن حضور هذه القمة حتى اللحظة.


وأفادت جريدة الغد الأردنية، بأنه سيشارك في قمة عمان العربية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.


كما سيشارك أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على رأس وفد قطري رفيع المستوى في أعمال القمة، وأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، إضافة إلى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي. كما يشارك عن لبنان الرئيس ميشيل عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، اضافة الى جلالة ملك المغرب محمد السادس.


وحسب الجريدة الأردينة، فإن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "لن يشارك" في أعمال القمة العربية، فيما سيشارك فيها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.


وفيما يتعلق بسلطنة عمان، تشير المصادر إلى أن السلطان قابوس بن سعيد لن يشارك في اعمال القمة، حيث سيشارك مندوبا عنه اسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي، والممثل الخاص للسلطان قابوس بن سعيد.


كما أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لن يشارك في القمة العربية، حيث يشارك مندوبا عنه رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح، والذي يعتبر الرجل الثاني في الجزائر بحسب الدستور.


ومن المقرر أيضا المشاركة الرفيعة لكل من السودان وموريتانيا وجيبوتي وجزر القمر، فيما سيشارك في القمة أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس والمبعوث الشخصي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمبعوث الدولي للأزمة السورية ديمستورا.


ولن تحضر سورية القمة المرتقبة نظرا لتعليق عضويتها من قبل الجامعة العربية منذ سنوات قليلة.


وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الأردني محمد المومني أن الدبلوماسية الأردنية تنشط الآن لإنجاح التحضير لقمة عمان العربية بمختلف الملفات، التي ستطرح أمام مجلس الجامعة العربية، والذي سيرفع تلك القرارات إلى قمة الزعماء العرب في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.


لكن المومني قال إن الدولة السورية "ستكون حاضرة في القمة، وسيكون مقعدها وعلمها حاضرين"، مؤكدا أن الدول العربية المشاركة في القمة "ستعمل على الملف السوري لحل الصراع الدائر في سورية".


وأوضح أن المعلومات الأولية تشير إلى أن القمة العربية المرتقبة "ستكون من أكثر القمم العربية حضورا".


وأشار المومني إلى أن القضية الفلسطينية تتصدر بنود القمة، لغياب حل شامل لها وغياب العدل للشعب الفلسطيني، ولأن الأمة العربية اتخذت قراراً استراتيجيا، بأن يكون هناك توافق على إنهاء الصراع على أساس حل الدولتين.


ومن الملفات التي ستتناولها القمة حل الدولتين، موضوع نقل السفارة الأميركية إلى القدس، وربما ملف القدس برمته، وتقديم الدعم للسلطة الفلسطينية، إضافة الى الملف السوري، الذي يتوقع أن ترتفع فيه الأصوات الداعية إلى الحل السياسي، ودعم مؤتمري أستانا وجنيف، فيما "سيغيب عنها المطالبة برحيل الرئيس السوري بشار الأسد"، بحسب محللين.