• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

محللون يحذرون الاحتلال من هبة شعبية فلسطينية بسبب ترامب ونتنياهو

محللون يحذرون الاحتلال من هبة شعبية فلسطينية بسبب ترامب ونتنياهو

فتح ميديا – تل أبيب


حذر محللون إسرائيليون من أن فرحة اليمين الاسرائيلي  بفوز ترامب ونتائج لقائه مع رئيس حكومة بينيامين نتنياهو أنها قد تكون سابقة لأوانها.


وقال المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، محذرًا في مقال نشره، اليوم الجمعة، من قوة الجانب الضعيف، أي الفلسطينيين.


وكتب هرئيل، أنه "إذا كان ترامب جديا في تطلعاته إلى إحلال السلام، وهذا محل شك، فإنه سيكتشف أن توسيع المستوطنات ليس الطريق إلى تحقيق ذلك. والأهم من ذلك، أنه إذا اعتقد الفلسطينيون أنه يُزجون في الزاوية نتيجة مؤامرة مشتركة بين الولايات المتحدة والاحتلال، فإنهم قد يشعلوا مجددًا العنف في القدس الشرقية والضفة الغربية، على غرار ذلك الحريق الذي تم إخماده بجهد كبير قبل نصف سنة' في إشارة إلى الهبة الشعبية الفلسطينية".


وأضاف هرئيل أنه "ما زال بإمكان الفلسطينيين استغلال قوة الضعيف، أي القدرة على تشويش سير الأمور من خلال يأس"، معتبرا أنه هكذا فعل الفلسطينيون في العام 2000، بعد فشل محادثات كامب ديفيد، واندلعت الانتفاضة الثانية.


ولم يستبعد هذا المحلل أن أجواء مشابهة في الشارع الفلسطيني، حول عدم جدوى المفاوضات مع إسرائيل وخطاب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بهذا الخصوص في الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل سنة ونصف السنة، ساهم في اندلاع الهبة الشعبية في تشرين الثاني/أكتوبر عام 2015. "وفي ظروف كهذه، وإذا انعكس ذلك على صورة إدارة ترامب خصوصا، فإن دعمه لإسرائيل قد يتراجع"..


إلا أن التحذير الأكبر والأهم الذي أشار إليه هرئيل، هو أنه "على الرغم من أن ضائقة الفلسطينيين تكاد تكون آخر شيء يهم الآن حكام مصر والأردن والسعودية ودول الخليج، إلا أن اشتعالا متجددا في المناطق (المحتلة) سيعصف بالرأي العام في دولهم ويهدد العلاقات الجيدة، السرية بغالبيتها، التي أقيمت في السنوات الأخيرة مع نتنياهو