• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

تراجع التنظيم بعد المؤتمر السابع

تراجع التنظيم بعد المؤتمر السابع

فتح  ميديا  -  متابعات


كتب : العقيد أبو عيسى الشريف


الحالة التنظيمية الفتحاوية في ركود غير مسبوق وصلت إلى درجة التعطل بعد مرور أكثر من شهر على انفضاض فعاليات المؤتمر الحركي العام السابع بعكس ما كان مفترضا ومطلوبا وخلاصة لانعقاد المؤتمر وهي تجديد الهياكل التنظيمية وتجديد النشاط وفق معايير وتوصيات تم اقرارها في جلسات النقاش والتصويت والسير على برنامج تنظيمي وسياسي يحدد مسار وفعل الحركة بكل مكوناتها فى السنوات المقبلة ،المفاجئ في الأمر أن تتراجع الحالة التنظيمية وخاصة فى قطاع غزة وهي الساحة الأكثر احتياجا للعمل التنظيمي ولاستنهاض العمل فيها ، الهياكل قائمة لم تشهد التغيير والفعل متوقف هل هي حالة الصدمة من النتائج الغير متوقعة والتي أفرزتها الانتخابات أم حالة الإحباط التي أصابت الكثيرين ممن ذهبوا وشاركوا وفى جعبتهم أحلام وأمنيات شخصية سقطت وأسقطت إرادة فعلهم وقدرتهم على مواصلة مهامهم التنظيمية ، الطبيعة لا تقبل الفراغ هكذا سجلت أحداث التاريخ في صفحاتها ، والحالة التنظيمية الأن تمثل فراغ ضمني وحضور شكلي لهياكل ومسميات قائمة بلا حضور ، مطلوب الآن الخروج وبسرعة من هذه الحالة السلبية ، مطلوب تجاوز الصدمة ، مطلوب كسر حالة الإحباط ، مطلوب من الجميع تحمل مسئولياتهم تجاه قواعد الحركة ومناصريها وتجاه قضايا شعبنا بصفتنا أبناء الحركة الرائدة والقائدة للمشروع الوطني ، النجاح او الفشل في انتخابات حركية لا يعنى نهاية الطريق ، أنه بداية وضع أسس جديدة واقعية وثقافات تؤسس الطريق الأمثل والاكثر استقرارا وضمانا لتحقيق أهداف ومبادى حركة غيرت وجه التاريخ الوطني الفلسطيني ، مطلوب صياغة علاقات أكثر جدوى بين كل الأطر القائمة وتجديد روح العمل فالمسئولية الملقاة على عاتق الجميع تحتم علينا ان نستعيد عهد المحبة والاخوة والعطاء لتبقي فتح الشامخة ولتستعيد صورتها الجميلة المشرقة في قلوب وعقول كل الجماهير ، انفضوا غبار معركة المؤتمر السابع ففتح لكل أبناؤها وكوادرها من قواعدها المعطاءة حتى الخلية القيادية الاولى ، فتح حركة غيرت مجرى التاريخ ولن يغير التاريخ مجراها  .