• فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 3379 ... الصهيونية شكل من أشكال العنصرية و التمییز العنصري

قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة  3379 ... الصهيونية شكل من أشكال العنصرية و التمییز  العنصري

فتح ميديا - متابعات


قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 3379، الذي اعتمد في 10 نوفمبر، 1975 بتصويت 72 دولة بنعم مقابل 35 بلا (وامتناع 32 عضوًا عن التصويت)، يحدد القرار "أن الصهيونية هي شكل من أشكال العنصرية والتمييز العنصري". وطالب القرار جميع دول العالم بمقاومة الأيدولوجية الصهيونية التي حسب القرار تشكل خطرًا على الأمن والسلم العالميين.[1] وكثيرًا ما يستشهد بهذا القرار في المناقشات المتعلقة بالصهيونية والعنصرية. ألغي هذا القرار بموجب القرار 46/86 يوم 16 ديسمبر، 1991.


القرار 3379 صدر عن الأمم المتحدة قرار الجمعية العامة حول العنصرية الصهيونية / نوفمبر 1975


. بالاستناد إلى قرارات سابقة أصدرتها المنظمة عام 1963 داعية إلى القضاء على كل أشكال التمییز العنصري، وقرارها عام 1973 الذی أدانت فیه فی جملة أمور التحالف الآثم ببن العنصرية والصهيونية، وإعلان المكسيك بشأن مساواة المرأة ومساهمتها فی الإنماء والسلم عام 1975 والذی أعلن المبدأ القائل بان (التعاون والسلم الدولیین یتطلبان تحقيق التحرر والاستقلال القومیین، وإزالة الاستعمار والاستعمار الجدید، والاحتلال الأجنبی، والصهیونیة، والفصل العنصري والتمییز العنصري بجميع أشكاله، وكذلك اعتراف بكرامة الشعوب وحقها فی تقریر مصیرها).


ومعتمدة على ما صدر من دورة رؤساء دول وحكومات الوحدة الأفریقیة فی أغسطس 1975 والذی رأى أن:


 (النظام العنصري الحاكم فی فلسطين المحتلة والنظامين العنصریین الحاكمين فی زمبابوي وجنوب أفریقیا ترجع إلى اصل استعماري مشترك، وتشكل كیانا كليا، ولها هیكل عنصري واحد وترتبط ارتباطا عضویا فی سياستها الرامية إلى إهدار كرامة الإنسان وحرمته).


وكذلك الإعلان السیاسی واستراتيجية تدعيم السلم والأمن الدولیین وتدعيم التضامن والمساعدة المتبادلة فیما بین دول عدم الانحياز اللذين تم اعتمادهما فی مؤتمر وزراء خارجية دول عدم الانحياز فی أغسطس 1975 واللذين أدانا الصهيونية بوصفها تهديدا للسلم والأمن العالمیین وطلبا مقاومة هذه الأیدیولوجیة العنصرية (الإمبريالية)...[2]


الرد الإسرائيلي


في خطابه للجمعية العامة للأمم المتحدة في نفس اليوم، 10 نوفمبر 1975، قال السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة حاييم هرتصوغ:


"أستطيع أن أشير بفخر إلى الوزراء العرب الذين خدموا في حكومتي؛ إلى نائب الرئيس العربي في مجلسي التشريعي؛ إلى الضباط والرجال العرب الذين يخدمون بإرادتهم في قوات الشرطة وحرس الحدود، ويقودون جنودًا يهودًا؛ إلى مئات الآلاف من العرب من كل أنحاء الشرق الأوسط الذين يتزاحمون في مدن إسرائيل كل عام؛ إلى الآلاف من العرب من كل أنحاء الشرق الأوسط الذين يأتون لإسرائيل للعلاج الطبي؛ إلى التعايش السلمي الذي تطور؛ إلى حقيقة أن العربية لغة رسمية في إسرائيل بالتوازي مع العبرية؛ إلى أن من الطبيعي أنه من الممكن للعربي أن يتقلد منصبًا عامًا في إسرائيل، ومن غير اللائق أن نعتقد أنه يمكن ليهودي أن يشغل أي منصب رسمي في بلد عربي، وفعلًا يعترف بذلك لهم. هل هذه عنصرية؟ لا، إنها ليست كذلك، إنها. صهيونية."


سجل التصويت


خريطة تصويت البلدان حول قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 3379


مقدمو القرار (25): أفغانستان، الجزائر، البحرين، كوبا، داهومي، مصر، غينيا، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، والجمهورية العربية الليبية، موريتانيا، المغرب، اليمن الشمالية، عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، الصومال، جنوب اليمن، السودان، الجمهورية العربية السورية، تونس، والإمارات العربية المتحدة.


المصوتون بنعم، بالإضافة إلى الدول ال25 بالأعلى، صوتت 47 دولة: ألبانيا، وبنغلاديش، والبرازيل، وبلغاريا، وبوروندي، وجمهورية بيلوروسيا الاشتراكية السوفياتية، كمبوديا، الكاميرون، الرأس الأخضر، تشاد، جمهورية الصين الشعبية، الكونغو، قبرص، وتشيكوسلوفاكيا، وغينيا الاستوائية، وغامبيا، وجمهورية ألمانيا الديمقراطية، غرينادا، غينيا بيساو، غيانا، المجر، الهند، إندونيسيا، إيران، لاوس، مدغشقر، ماليزيا، جزر المالديف، مالي، مالطا، المكسيك، منغوليا، موزامبيق، النيجر، نيجيريا، باكستان، بولندا، البرتغال، رواندا، ساو توميه وبرينسيب، السنغال، سريلانكا، تنزانيا، تركيا، أوغندا، وجمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفياتية، واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية.


المصوتون بلا (36): أستراليا، النمسا، جزر البهاما، بربادوس، بلجيكا، كندا، جمهورية أفريقيا الوسطى، وكوستاريكا، دالريادا، الدنمارك، جمهورية الدومينيكان، السلفادور، فيجي، فنلندا، فرنسا، وجمهورية ألمانيا الاتحادية، هايتي، هندوراس، أيسلندا، أيرلندا، إسرائيل، إيطاليا، ساحل العاج، ليبيريا، لوكسمبورغ، ملاوي، هولندا، نيوزيلندا، نيكاراغوا، النرويج، بنما، سوازيلاند، السويد، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، أوروغواي.


الممتنعون عن التصويت (32): الأرجنتين، بوتان، بوليفيا، بتسوانا، وبورما، وشيلي، وكولومبيا، والإكوادور، إثيوبيا، الغابون، غانا، اليونان، غواتيمالا، جامايكا، اليابان، كينيا، ليسوتو، موريشيوس، نيبال ، وبابوا غينيا الجديدة، باراغواي، بيرو، والفلبين، وسيراليون، سنغافورة، تايلاند، توغو، ترينيداد وتوباغو ، وفولتا العليا، فنزويلا، زائير، زامبيا.


إلغاء


جعلت إسرائيل من إلغاء القرار 3379 شرطًا لمشاركتها في مؤتمر مدريد 1991، تم الإلغاء بموجب القرار 46/86 الصادر بتاريخ 16 ديسمبر، 1991.