عاجل
عاجل
  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • قوقل + Google
  • يوتيوب Youtube
  • أر أر أس Rss
آخـر الأخـبار

الإعلام العبري: أمريكا تريد الخروج من مأزق نقل السفارة إلى القدس

الإعلام العبري: أمريكا تريد الخروج من مأزق نقل السفارة إلى القدس

فتح ميديا - وكالات


نقلت وسائل اعلام عبرية عن مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية، أن السفير الأمريكي الجديد ديفيد فريدمان، الذي سيبدأ مهام عمله عند تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، مهام إدارة البيت الأبيض، معني بمزاولة مهامه من مدينة القدس، غير ان اتصالات جارية حاليا للخروج من مأزق نقل السفارة الامريكية الى القدس في ظل المناشدات السلطة الفلسطينية بعدم القيام بذلك وما قد يترتب على هذا الإجراء من تداعيات.


وأفضت هذه المشاورات إلى أن يكون مكان عمل السفير الأمريكي الجديد في مقر القنصلية الامريكية الموجود في جوار حي "جبل المكبر" في القدس الشرقية المحتلة، بالقرب من فندق "ديبلومات" ولكن ليس في الفندق ذاته حيث يتم إسكان "القادمين اليهود الجدد" عند وصولهم إلى أن يتم ترتيب مساكن لهم.


وفي حال تحقق ذلك، فإن السفارة الأمريكية في تل ابيب ستبقى مكانها بينما يقيم السفير الأمريكي في جبل المكبر في القدس حيث مقر القنصلية الامريكية، برفقة فريق عمل مختصر.


وأعرب السفير الأمريكي الجديد ديفيد فريدمان الذي يملك شخصيا ثلاثة شقق في القدس، عن رغبته في الاقامة والعمل في مدينة القدس فيما يرى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بهذا انه اوفى بوعده الانتخابي.


ونقلت مصادر اعلام عبرية عن مسؤول إسرائيلي كان شاهدا على طرح حل انتقال السفير الأمريكي مع طاقمه للعمل من القدس بينما تبقى السفارة في تل ابيب، من عدة اشخاص مقربين جدا من حاشية ترامب ومن بينهم جارد كوشنير صهر ترامب الذي تم تعيينه مستشارا رفيعا في البيت الأبيض منذ يومين.


ويرى المراقبون أن هذا الحل يمنح ترامب إمكانية الإيفاء بوعده الانتخابي، وفي الوقت نفسه يتجنب اثارة الاضطراب سواء لدى الفلسطينيين او العالم العربي برمته. وجاء ان هذه الفكرة طرحت قبل الاحتجاج الغاضب من جهة الفلسطينيين.